SOURCEوكالة الأناضول

استمع إلى نشرة الاخبار

الأعلى متابعة


أعلى الفيديوهات مشاهدة


استمع إلى الخبر




النفط يتهاوى إثر بيانات الاقتصاد الأمريكي وتلميح بتأجيل الانتخابات

النفط يتهاوى إثر بيانات الاقتصاد الأمريكي وتلميح بتأجيل الانتخابات
Istanbul

جعفر قاسم/الأناضول

تهاوت أسعار النفط، الخميس، عقب بيانات سلبية بشأن الاقتصاد الأمريكي، أتبعها الرئيس دونالد ترامب بتلميحات عن احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وبحلول الساعة 17:45 (ت.غ)، هبطت عقود خام برنت القياسي لأقرب استحقاق 1.03 دولار أو بنسبة 2.36 بالمئة الى 43.05 دولار للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.4 دولار أو بنسبة 3.40 بالمئة إلى 39.83 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات رسمية متعددة، اليوم، انتكاسة في الاقتصاد الأمريكي بعد تعاف بطيء شهده خلال شهري مايو/أيار ويونيو/حزيران، ودخوله رسميا مرحلة ركود.

ووفقا لبيانات نشرتها وزارة التجارة، انكمش الاقتصاد بنسبة 32.9 بالمئة على أساس سنوي، في الربع الثاني من هذا العام، وهو ثاني انكماش فصلي ما يعني الاقتصاد دخل رسميا مرحلة الركود.

وهذا أسوأ انكماش تسجله الولايات المتحدة منذ أزمة الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي.

كما أظهرت بيانات وزارة العمل ارتفاعا في عدد الطلبات الجديدة لإعانات البطالة الأسبوع الماضي، للأسبوع الثاني على التوالي.

وأمس الأربعاء، أصدر مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) تقديرات متشائمة بشأن تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد، مبقيا على معدل الفائدة عند مستوى تاريخي منخفض في نطاق صفر – 0.25 بالمئة.

وبعد دقائق من نشر تقرير وزارة التجارة، غرد ترامب على "تويتر" قائلا: "تأجيل الانتخابات إلى أن يتمكن الناس من التصويت بشكل مناسب وبسلام وأمان".

وزاد: "بالتصويت العام عبر البريد ستكون 2020 الانتخابات الأقل دقة والأكثر تزويراً في التاريخ. ستشكل إحراجا كبيرا للولايات المتحدة".

وأذكت هذه البيانات المتشائمة توقعات بالمزيد من تراجع الطلب العالمي على النفط تحت ضغط تسارع وتيرة الاصابات بفيروس كورونا حول العالم.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - اقتـصاد