SOURCEالشروق المصرية

استمع إلى نشرة الاخبار

الأعلى متابعة


أعلى الفيديوهات مشاهدة


استمع إلى الخبر




اليوم.. ضيوف الرحمن يرمون جمرة العقبة الكبرى بتدابير وقائية

اليوم.. ضيوف الرحمن يرمون جمرة العقبة الكبرى بتدابير وقائية

10 آلاف حاج يؤدون ركن الحج الأعظم بالوقوف على صعيد عرفات وسط إجراءات احترازية خشية كورونا.. وخطيب يوم عرفة: نسأل الله أن يرفع الوباءيبدأ حجاج بيت الله الحرام، اليوم الجمعة، رمى جمرة العقبة الكبرى، غداة أدائهم الركن الأعظم للحج، بالوقوف على جبل عرفات، فى موسم حج استثنائى على خلفية تفشى عدوى فيروس كورونا المستجد «كوفيد ــ 19».وتوافد حجاج بيت الله الحرام منذ وقت مبكر، أمس، إلى مسجد نمرة فى مشعر عرفات لأداء صلاتى الظهر والعصر جمعا وقصرا؛ اقتداء بسنة النبى المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم والاستماع لخطبة عرفة، وسط منظومة من الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية والخدمات المتكاملة، وفقا لموقع «العربية. نت» الإخبارى.وأخذ ضيوف الرحمن أماكنهم مع الالتزام بالتباعد المكانى فى المسجد الذى تبلغ مساحته (110) آلاف متر مربع.وألقى عضو هيئة كبار العلماء والمستشار بالديوان الملكى الشيخ عبدالله بن سليمان المنيع، خطبة عرفة ــ قبل الصلاة ــ والتى دعا فيها إلى صيانة الدماء ومنع تأجيج الصراعات، كما أشاد بالقرار الحكيم من حكومة المملكة بإقامة شعيرة حج هذا العام بأعداد محدودة، حرصا على إقامة الشعيرة بشكل صحى يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعى لضمان سلامة الإنسان وحمايته من أسباب جائحة كورونا وتحقيقا لمقاصد الشريعة فى حفظ النفس البشرية.وسأل الشيخ عبدالله المنيع، الله فى ختام خطبته أن يرفع الوباء ويشفى المرضى ويمكن الباحثين والعاملين بمجال الأمراض والطب من اكتشاف أدوية الأمراض وعلاجات ولقاحات الأوبئة، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».وعقب الخطبة أدى الحجاج صلاتى الظهر والعصر جمعا وقصرا؛ اقتداء بسنة النبى صلى الله عليه وسلم. كما ظل الحجاج على صعيد عرفات يرددون لبيك اللهم للبيك والذكر والدعاء حتى غروب الشمس، ويبدو المشهد مختلفا تماما هذا العام فى ظل وجود 10 آلاف حاج فقط مقارنة بـ 2.5 مليون حاج العام الماضى.ومع غروب الشمس نفر الحجاج إلى مزدلفة للمبيت فيها. ويقوم ضيوف الرحمن اليوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى، برمى جمرة العقبة الكبرى فى منى.وتم تزويد الحجاج بمجموعة من الأدوات والمستلزمات بينها إحرام طبى ومعقم وحصى الجمرات وكمامات وسجادة ومظلة، بحسب كتيب «رحلة الحجاج» الصادر عن السلطات التى طالبتهم بعدم المصافحة ومنعتهم من لمس الكعبة.وتوجب إخضاع الحجاج لفحص فيروس كورونا المستجد قبل وصولهم إلى مكة، وسيتعين عليهم أيضا الحجر الصحى بعد الحج.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة