SOURCEالأهرام المصرية

استمع إلى نشرة الاخبار

الأعلى متابعة


أعلى الفيديوهات مشاهدة


استمع إلى الخبر




أجهزة الإنقاذ تواصل البحث عن جثمان طالب بكلية هندسة نزل إلى بحر بلطيم الجمعة الماضي| صور

أجهزة الإنقاذ تواصل البحث عن جثمان طالب بكلية هندسة نزل إلى بحر بلطيم الجمعة الماضي| صور

تواصل أجهزة الإنقاذ والضفادع البشرية في كفرالشيخ، اليوم الأحد، ولليوم الثالث على التوالي، البحث عن جثمان نور سعد إبراهيم كلش، الطالب بالفرقة الرابعة في كلية الهندسة جامعة كفرالشيخ، والذي لقي مصرعه غرقا بشاطئ الأمل بمصيف بلطيم، يوم الجمعة الماضي، ولم يعثر على جثمانه حتى الآن، حيث تكثف أجهزة الإنقاذ من بحثها للعثور على جثمان الطالب، في محيط ١٠ كيلومترات بين صخور شاطئي الأمل والفيروز.

وكان الطالب قد نزل للاستحمام مع زملائه في مياه البحر، فلقى مصرعه غرقا، ولم تظهر جثته حتى الآن، وتجمعت أسرته وأهالى قريته، في انتظار العثور على جثمانه.

وطالب ذوي الطالب الغريق من اللواء جمال نور الدين، محافظ كفرالشيخ، تكثيف البحث عن جثة الشاب الغريق عن طريق الضفادع البشرية، وتكثيف التواجد الأمني على الشواطئ لحماية أرواح المواطنين الأبرياء من الغرق.

وتعد حالة غرق طالب كلية الهندسة، هي الثالثة في مصيف بلطيم خلال أسبوعين.

يحدث ذلك، رغم صدور تعليمات مشددة بعدم وجود تجمعات من قبل المواطنين، ووسط إغلاق للشواطئ ومنع النزول إلى مياه البحر، في ضوء الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا.




لقراءة الخبر كاملاً من مصدره