SOURCEاليوم السابع

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




ضوضاء المرور والتلوث تقلل من أعداد الطيور الصغيرة والنادرة

ضوضاء المرور والتلوث تقلل من أعداد الطيور الصغيرة والنادرة
تقلل ضوضاء المرور والتلوث على طرق بريطانيا من أعداد الطيور الصغيرة والنادرة، بينما تعيش أنواع أكثر شيوعًا، حيث وجدت دراسة أن بعض الطيور تعاني بشكل غير متناسب عند اقترابها من أحد الطرق، ويقول باحثون من جامعة كامبريدج، أن هذا قد يكون بسبب كراهية هذه الطيور للبيئة المحيطة، لأنها تفضل الأرض الصالحة للزراعة. وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، هناك عامل آخر يمكن أن يكون وراء ذلك، وهو زيادة الحساسية لضوضاء الطريق وتلوث الهواء، فيما تستفيد الأنواع الشائعة مثل الطيور السوداء من زيادة الإسفلت لأنهم لا يمانعون أصوات الصخب. ويقول العلماء إن حشائش العشب توفر الدفء ووفرة الطعام والسكن للطيور، حيث يحذر المحافظون على البيئة من أن بريطانيا يمكن أن ترى مجموعة أقل تنوعًا من الطيور، حيث تكافح الأنواع النادرة للتعامل مع شبكة الطرق المترامية الأطراف هناك. قالت صوفيا كوك من جامعة كامبريدج، إنه توجد الأنواع الشائعة على الصعيد الوطني في وفرة نسبية أعلى حول الطرق، بينما توجد الأنواع النادرة على المستوى الوطني بوفرة منخفضة نسبيًا حول الطرق. قد يؤدي هذا إلى شيء يسمى تجانس مجتمعات الطيور، حيث أنه بالرغم من الحفاظ على أعداد كبيرة من بعض الأنواع، ينخفض التنوع. وتمتلك بريطانيا واحدة من أكثر شبكات الطرق كثافة في العالم ، حيث تم الكشف عن تواجد 80 % من الأراضي على بعد كيلومتر واحد من الطريق. كما أنه في الخمسين سنة الماضية، ازدادت حركة المرور على الطرق البريطانية بأكثر من 160%، وخلال الفترة نفسها كانت هناك انخفاضات كبيرة في العديد من أنواع الطيور. حلل كوك وزملاؤه وفرة 75 نوعًا من الطيور فيما يتعلق بالطرق عبر بريطانيا، ووجد الباحثون 58 نوعًا متأثرًا بوجود الطرق، مع 33 نوعًا من الطيور تتأثر سلبًا، ومع زيادة التعرض للطرق، انخفضت الأنواع النادرة في العدد.
ضوضاء المرور التلوث الطيور النادرة الطيور الصغيرة

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - علوم وتكنولوجيا