وأوضح كروم، في ..." />

SOURCEوكالة الأناضول

استمع إلى نشرة الاخبار

الأعلى متابعة


أعلى الفيديوهات مشاهدة


استمع إلى الخبر




السلطات السودانية توقف خال البشير

السلطات السودانية توقف خال البشير
Sudan

عادل عبد الرحيم / الأناضول

أوقفت السلطات السودانية خال الرئيس المعزول عمر البشير، على خلفية نشره مقالا يهاجم لجنة حكومية تهدف إلى إنهاء أي نفوذ للنظام السابق في البلاد.

وقال محمد أبوزير كروم، الأمين السياسي لحزب "منبر السلام العادل" (إسلامي)، إن رئيس الحزب الطيب مصطفى (خال البشير) أوقفته السلطات السودانية مساء الإثنين.

وأوضح كروم، في تدوينة عبر حسابه على فيسبوك، أن "(لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد) قدمت بلاغا ضد الطيب مصطفي على خلفية نشره مقالا يهاجم أداء اللجنة وأعضائها".

وأضاف: "تم إيداع الطيب مصطفى قيد الحبس؛ إذ رفضت السلطات الإفراج عنه بالضمانة العادية إلا بعد التحقيق"، دون تفاصيل أكثر.

والأحد، نشر مصطفي مقالا في صحيفة "الانتباهة" السودانية الخاصة، بعنوان "إلى الرويبضة صلاح مناع.. أرعى بي قيدك أيها القزم!"، يهاجم فيه "لجنة إزالة التمكين"، وعضوها صلاح مناع، متهما إياه بـ"الفساد".

وعزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان 2019، البشير من الرئاسة؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

وفي ديسمبر/كانون أول الماضي، أصدر رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، قرارا بتشكيل لجنة باسم "لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد".

وتهدف اللجنة -كما تقول- إلى "إزالة التمكين الممنهج للنظام البائد لصالح المؤتمر الوطني الحزب الحاكم السابق بالسودان"، و"استرداد الأموال المنهوبة في عهد البشير".

وبدأ السودان، في 21 في أغسطس/آب 2019، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا وتنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة الجيش وائتلاف قوى "إعلان الحرية والتغيير"، الذي قاد الحراك الاحتجاجي ضد البشير.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة