SOURCEيورو نيوز

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




بايدن يثير جدلاً واسعاً: السود "ليسوا سوداً" إذا فكروا بالتصويت لترامب

بايدن يثير جدلاً واسعاً: السود "ليسوا سوداً" إذا فكروا بالتصويت لترامب

اتهم المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن الجمعة بالعنصرية بعد أن قال لمذيع خلال برنامج إذاعي إنه "ليس أسود" في حال فكر في التصويت للرئيس دونالد ترامب في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

وشارك نائب الرئيس السابق البالغ 77 عاماً في حوار إذاعي عبر برنامج "بريكفاست كلوب" الشهير في نيويورك.

وفي نهاية الحوار، دعا المذيع بايدن للحضور مرة أخرى مستقبلاً، لأن "لدينا أسئلة أخرى" قبل الانتخابات. فأجاب بايدن "لديكم أسئلة أخرى؟ سأقول لك، إن كنت تواجه مشكلة في الحسم بين مساندتي أو دعم ترامب، فأنت لست أسودَ".

واعتبر فريق ترامب عبر تويتر أن هذا التصريح "مثير للاشمئزاز"، وقال نجل الرئيس الجمهوري إن لبايدن "عقلية عنصرية مثيرة للاشمئزاز". وقال تيم سكوت، السناتور الجمهوري الأسود الوحيد، إن "1,3 مليون أميركي أسود صوتوا لترامب عام 2016.

وتواصل حوار بايدن لبعض الوقت عقب ذلك التصريح، وشدد على جهوده لتعزيز حقوق التصويت عندما كان سناتورا والدعم الكبير الذي يتمتع به في صفوف السود، قبل أن يعد المذيع بالعودة مرة أخرى.

ودان بايدن خلال الحوار طريقة إدارة ترامب لازمة وباء كوفيد-19 الذي أضرّ بالسود في البلاد أكثر من سواهم، واعتبر أن "هذه الأزمة تكشف بشكل واضح العنصرية المؤسساتية التي لا تزال تسود مجتمعنا".

ويعرف بايدن بارتكاب كثير من الهفوات، ويحظى بشعبية واسعة لدى السود الذين ساعدوه في الفوز في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي بولاية كارولاينا الجنوبية، ما سمح له بالعودة وتصدر سباق الفوز ببطاقة الترشيح.

وسيكون كسب أصوات المواطنين السود حاسما في تحديد الفائز بالانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر.

بايدن يسلط الضوء على سجلّه في مكافحة العنف ضد النساء ويواجه اتهامات ضده بصمتمساعدة سابقة لبايدن اتّهمته بالاعتداء الجنسي تدعوه إلى سحب ترشحه للانتخاباتروسيا تسعى إلى نشر مراسلات سرية لتبرئة ذمتها "من الانتخابات الأميركية"

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره