SOURCEالقدس العربي

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




كيف سيتصرف تشيلسي مع هلع كانتي من كورونا؟

كيف سيتصرف تشيلسي مع هلع كانتي من كورونا؟

لندن-“القدس العربي”:

صدر الفرنسي نغولو كانتي، أزمة غير متوقعة لناديه تشيلسي ومدربه فرانك لامبارد، بالامتناع عن حضور التمارين الجماعية داخل المدينة الرياضية، لخوفه الشديد لحد الهلع والذعر، من الإصابة بالوباء المستجد كوفيد-19، وذلك بالتزامن مع عودة لاعبي البلوز، لبدء تدريبات الاستعداد لاستئناف ما تبقى من الموسم.

وذكرت شبكة “سكاي سبورتس”، أن بطل العالم تواجد بشكل طبيعي في قاعدة “كوبهام” يوم الثلاثاء، بعد حصول الأندية على الضوء الأخضر من قبل الرابطة، للعودة إلى التدريبات، للمرة الأولى منذ توقف النشاط بسبب تفشي كورونا في المملكة المتحدة، إلا أنه قرر بعد ذلك الاعتذار عن حضور التدريبات في النادي، خوفا من الإصابة بالوباء التاجي.

وأشار التقرير إلى أن لاعب ليستر سيتي السابق، طلب من المدرب فرانك لامبارد، الاكتفاء بالتدريب في منزله في لندن، لأسباب تتعلق بحالته الصحية، مستشهدا بما حدث معه عام 2018، عندما شعر بدوار، وذلك بعد فترة قصيرة من وفاة شقيقه متأثرا بأزمة قلبية مفاجئة، فضلا عن قلقه مما يُقال إن اللاعبين أصحاب البشرة السمراء، أكثر عرضة للإصابة بكورونا.

وعلمت الشبكة من مصادرها، أن نغولو لا يحبذ استكمال الموسم مع البلوز، لكنه لم يقولها صريحة لسوبر فرانك، إلا أن الأخير ومعه إدارة النادي، سيحترمون قرار ورغبة لاعبهم، بعدم الضغط عليه لإجباره على التدريب مع رفاقه في “كوبهام”، وبالتبعية إخراجه من حسابات المدرب فيما تبقى من الموسم، رغم أهميته كلاعب لا غنى عنه في التشكيلة الأساسية للفريق.

ويحتل أصحاب “ستامفورد بريدج” المركز الرابع في جدول ترتيب أندية البريميرليغ، برصيد 48 نقطة، بفارق 5 نقاط عن أقرب الملاحقين مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس، بالإضافة إلى ذلك، يتبقى له معركة خارج التوقعات مع ليستر سيتي في مباراة تحديد هوية المتأهل لنصف نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، وأيضا أمامه رحلة إلى “آليانز آرينا” لمواجهة بايرن ميونخ، في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بعد السقوط في ذهاب لندن بثلاثية نظيفة.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - ريـاضة