SOURCEreuters عربي

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




نيكاراجوا تسجل المزيد من الوفيات بالالتهاب الرئوي وبعضها مرتبط بكوفيد-19

نيكاراجوا تسجل المزيد من الوفيات بالالتهاب الرئوي وبعضها مرتبط بكوفيد-19
رجل يضع كمامة يمر بلوحة لرئيس نيكاراجو دانييل أورتيجا في ماناجو يوم 30 مارس آذار 2020. تصوير: أوزفالدو ريفاس - رويترز

ماناجوا (رويترز) - قال رئيس نيكاراجوا دانييل أورتيجا يوم الاثنين إن 309 أشخاص توفوا بالالتهاب الرئوي منذ يناير كانون الثاني، بزيادة 87 عن نفس الفترة من العام الماضي لكن بعض الوفيات لها صلة بفيروس كورونا المستجد.

ولم تسجل السلطات في نيكاراجوا سوى ثماني حالات وفاة بسبب مرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا و25 حالة إصابة في المجمل.

ويشكك العاملون في مجال الصحة في هذه الأرقام لافتين إلى أن العنابر في المستشفيات تكتظ بمرضى يعانون من مشكلات في التنفس وإلى أن حكومة أورتيجا لم تتخذ إجراءات صارمة لاحتواء التفشي.

ولم تذكر السلطات الصحية علنا عدد الفحوص التي أجريت للكشف عن كوفيد-19 في البلاد كما لم يذكر أورتيجا بالتفصيل عدد الوفيات بالالتهاب الرئوي ذات الصلة بفيروس كورونا.

وقال في كلمة بثها التلفزيون الرسمي ”بعضها (الوفيات) له صلة بالجائحة وهناك الكثير من الوفيات بالالتهاب الرئوي أيضا“. ولم يذكر سبب الزيادة في حالات الالتهاب الرئوي والتي يمكن أن تتشابه أعراضها مع الإصابة بكورونا.

ويقول أورتيجا إن 309 أشخاص توفوا متأثرين بالالتهاب الرئوي هذا العام حتى 15 مايو أيار مقابل 222 شخصا فقط في نفس الفترة من العام الماضي.

ولم يعلن أورتيجا (74 عاما) أي إجراءات صحية جديدة للدولة التي يقطنها أكثر من ستة ملايين شخص وأبدى تفاؤلة على الرغم من الصور التي ظهرت في وسائل إعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي لطوابير من العائلات أمام المستشفيات لمعرفة أي أخبار عن أقاربهم المرضى.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - علوم وتكنولوجيا