SOURCEعربي 21

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




كورونا يواصل التفشي.. ودول جديدة تتصدر بقائمة الإصابات

كورونا يواصل التفشي.. ودول جديدة تتصدر بقائمة الإصابات

واصل فيروس كورونا التفشي حول العالم، وصعدت دول جديدة إلى مراتب متقدمة على صعيد الإصابات والوفيات. وأعلنت الأمم المتحدة ارتفاع المصابين بفيروس كورونا بين موظفيها حول العالم إلى 520 حالة، منها 7 وفيات. جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي عقده، عبر دائرة تلفزيونية من مقر المنظمة الدولية في نيويورك. وقال دوجاريك: "لدينا 147 إصابة بين موظفي الأمم المتحدة في الأمريكيتين، منهم 78 إصابة في مدينة نيويورك، من بين إجمالي الحالات بالفيروس البالغة 520". وفي الصين، قالت السلطات الصحية، اليوم الثلاثاء، إنها سجلت ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في 18 أيار/ مايو، بما في ذلك حالة جديدة في ووهان، وذلك مقابل سبع حالات في اليوم السابق. وأضافت لجنة الصحة الوطنية، في تقريرها اليومي، أن ثلاث من الحالات الست الجديدة وافدة من الخارج، وتم رصدها جميعا في منطقة منغوليا الداخلية بشمال الصين. وكانت حالتان من الحالات الثلاث المحلية في إقليم جيلين الحدودي بشمال شرق البلاد، الذي يخضع حاليا لشبه عزل تام؛ للتصدي لموجة جديدة من العدوى. وعلى صعيد منفصل، قالت السلطات الصحية في جيلين، اليوم الثلاثاء، إنها تأكدت من خمس حالات إصابة جديدة أمس الاثنين. ولم يرد أي تفسير للتباين مع العدد الذي أوردته لجنة الصحة الوطنية. وسجلت ووهان، التي بدأ فيها ظهور فيروس كورونا المستجد في الصين، حالة إصابة جديدة أمس، وكانت لمريض لم تظهر عليه في السابق أي أعراض. وتشهد ووهان، الواقعة في إقليم هوبي، حملة فحوص كبيرة للمواطنين؛ لتحديد الحاملين للفيروس، الذين لم تظهر عليهم أي أعراض واضحة للمرض لكن بوسعهم إصابة الآخرين بالعدوى. وأصبحت البرازيل ثالث دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، مع تسجيل 254.220 مصابا، متقدّمة بذلك على بريطانيا التي بلغ عدد المصابين فيها حوالي 250 ألفا. وفي غضون 72 ساعة فقط، تخطّت البرازيل كلا من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا في أعداد المصابين، لتقفز بذلك من المرتبة السادسة إلى المرتبة الثالثة عالميا من حيث مدى تفشّي الوباء في صفوف سكّانها. إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، الاثنين، عن 4 حالات وفاة بفيروس كورونا، لترتفع الحصيلة إلى 276. كما سجلت 22 إصابة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 16 ألفا و643، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية. وأضافت الوزارة أن 311 مصابا تماثلوا للشفاء، ليرتفع الإجمالي إلى 13 ألفا و252. والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة الإسرائيلية سلسلة جديدة من التسهيلات؛ لتخفيف قيود فرضتها قبل نحو شهرين، إثر انخفاض عدد المصابين وتسجيل نسبة شفاء مرتفعة. من جانب آخر، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الاثنين، إن بلاده توصلت لاتفاق مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" لتلبية احتياجات أطفال العالم من الكمامات والمستلزمات الطبية المصنعة في تركيا. وخلال مشاركته في برنامج على قناة "7" المحلية، أوضح تشاووش أوغلو أن "هذا الاتفاق سيكون واعدا خلال السنوات المقبلة، وسيتم شحن المواد المصنعة عبر شركة الخطوط التركية، وهذا يظهر أن تركيا أضحت بلدا آمن المنشأ". ولفت إلى أن تركيا "قد تحتاج إلى شراء بعض المواد الكيميائية الأولية لصناعة الأدوية من الخارج، لكن الأهم أننا تحولنا إلى بلد آمن المنشأ في المستلزمات الطبية والمواد الأخرى". ومؤخرا، أرسلت تركيا مساعدات طبية إلى نحو 60 دولة، بينها الولايات المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وبريطانيا وصربيا وكوسوفو والبوسنة والهرسك وشمال مقدونيا والجبل الأسود وليبيا وفلسطين وجنوب أفريقيا.

اضافة اعلان كورونا



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - علوم وتكنولوجيا