SOURCEالأهرام المصرية

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




الصحة توقع بروتوكول تعاون مع مبادرة هنجملها لتجميل وتشجير مستشفيات الحميات والصدر بالمحافظات |صور

الصحة توقع بروتوكول تعاون مع مبادرة هنجملها لتجميل وتشجير مستشفيات الحميات والصدر بالمحافظات |صور

أعلنت وزارة الصحة والسكان ، عن توقيع بروتوكول تعاون مع مبادرة "هنجملها"، لتجميل وتشجير مستشفيات الحميات والصدر بمحافظات الجمهورية، ضمن إستراتيجية الوزارة لتطوير ورفع كفاءة البنية التحتية ل مستشفيات الصدر والحميات لتصبح مستشفيات عزل بشكل تدريجي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، في إطار تفعيل المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر.. اتحضر للمستقبل".

وقع البروتوكول من جانب وزارة الصحة والسكان ، اللواء وائل الساعي، مساعد وزيرة الصحة والسكان للشئون المالية والإدارية، ومن جانب مبادرة "هنجملها"، محمد قبطان، منسق عام المبادرة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن البروتوكول يتضمن زراعة عدد من الأشجار المثمرة والأطول أعمارًا في الأرض والأقل استهلاكًا للمياه ومنها أشجار (الليمون، الزيتون، التين، وغيرها..) ب مستشفيات الحميات والصدر بمحافظات الجمهورية، بهدف تشجير وتجميل وزيادة المساحات الخضراء بتلك المستشفيات، والتي تستقبل الحالات المشتبه في إصابتها ب فيروس كورونا المستجد.

وأضاف "مجاهد"، أن هذه المبادرة ستساهم بشكل كبير في تخفيف ملوثات الهواء وتحسين جودته خاصة في مستشفيات الحميات والصدر، لما للأشجار من دور حيوي في التصدي للتغيرات المناخية، وزيادة نسبة الأكسجين في الهواء، وخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، حرصًا على إيجاد مناخ صحي للمرضى يساهم في تحسين حالتهم الصحية.

من جانبه، كشف اللواء وائل الساعي، أن البروتوكول سيتم تنفيذه على مراحل متتالية، تتضمن المرحلة الأولى مستشفيات الحميات والصدر بـ 6 محافظات (القاهرة، الشرقية، الغربية، الفيوم، الجيزة، مرسى مطروح).

كما أشار محمد قبطان، منسق عام مبادرة "هنجملها"، إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار تفعيل المبادرة الرئاسية "اتحضر للأخضر.. اتحضر للمستقبل"، والتي تُعد أول حملة وطنية لنشر الوعي البيئي في مصر، وذلك اتساقًا مع جهود الحكومة للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، مضيفًا أنها تهدف أيضًا إلى نشر الوعي البيئي للمواطنين، إضافة إلى تغيير السلوكيات وحث الشباب على المشاركة في الحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة