قال مجدى غازى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الخريطة الصناعية حققت الشفافية المطلقة في طرح الأراضى الصناعية، ونجحت في وضع حلول جذرية لمشكلة طرح الأراضى المرفقة وتعدد جهات الولاية عليها.

ودعا «غازى» خلال لقائه أمس، مع وفد من نقابة المستثمرين الصناعيين، برئاسة محمد جنيدى، للاطلاع على ..." />

SOURCEالمصري اليوم

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




«التنمية الإفريقي»: فجوة الاستثمار في البنية التحتية بالقارة تصل لـ108 مليارات دولار

«التنمية الإفريقي»: فجوة الاستثمار في البنية التحتية بالقارة تصل لـ108 مليارات دولار

قال مجدى غازى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الخريطة الصناعية حققت الشفافية المطلقة في طرح الأراضى الصناعية، ونجحت في وضع حلول جذرية لمشكلة طرح الأراضى المرفقة وتعدد جهات الولاية عليها.

ودعا «غازى» خلال لقائه أمس، مع وفد من نقابة المستثمرين الصناعيين، برئاسة محمد جنيدى، للاطلاع على الخريطة بعد فتح باب التقدم على 1705 قطع أرض صناعية مرفقة في 12 محافظة، في إطار المرحلة الثانية من الطرح الإلكترونى. وأضاف أن الهيئة بصدد مراجعة بعض الأكواد الخاصة بالترخيص بالإخطار، تيسيرا على المستثمرين.

وتناول اللقاء بحث عدد من القضايا التي تهم القطاع الصناعى كما تناول طريقة احتساب نسب المكون المحلى في المنتجات، للاستفادة من مزايا التصنيع المحلى خاصة التخفيضات الجمركية، مشيرا إلى أن الاعتماد على موردين محليين للصناعات المغذية ممن لديهم سجل صناعى وضمن المنظومة الرسمية، يسهم في تشجيع مصانع الاقتصاد الموازى، للانضمام إلى المنظومة الرسمية. وأوضح أنه سيتم عقد سلسلة اجتماعات توضيحية لحساب نسب المكون المحلى بين الإدارة المعنية في الهيئة، وأعضاء النقابة من المستثمرين، بعد أن تم الاتفاق على فتح قنوات اتصال وتعاون مباشر مع النقابة، لإيمان الهيئة الكامل بأهمية مشاركة القطاع الخاص ومجتمع الأعمال في صنع القرارات الحكومية. جدير بالذكر أن الحكومة تعتزم إطلاق مبادرات جديدة لدعم الصناعة والإنتاج والتصدير، خلال الفترة المقبلة، ومنح تيسيرات للمصانع بتطبيقات الضرائب العقارية.

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره