أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن قواته ستواصل انتشارها في سوريا حتى تأمين حدودها الجنوبية، على حد تعبيره، لافتا إلى أنها قد تسعى للتوغل أكثر داخل عمق سوريا، وستبقى في ليبيا حتى الإقرار بحقوقها في المتوسط.

جاء ذلك في معرض رده على انتقادات المعارضة للخطوات التي اتخذتها حكومته بالتوغل داخل الأراضي السورية بحجة تأمين حدود البلاد الجنوبية وحماية ..." />

SOURCEالمصريون

استمع إلى نشرة الاخبار

الأعلى متابعة


أعلى الفيديوهات مشاهدة


استمع إلى الخبر




أردوغان يعترف: سنبقى في ليبيا لهذا الأمر

أردوغان يعترف: سنبقى في ليبيا لهذا الأمر

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن قواته ستواصل انتشارها في سوريا حتى تأمين حدودها الجنوبية، على حد تعبيره، لافتا إلى أنها قد تسعى للتوغل أكثر داخل عمق سوريا، وستبقى في ليبيا حتى الإقرار بحقوقها في المتوسط.

جاء ذلك في معرض رده على انتقادات المعارضة للخطوات التي اتخذتها حكومته بالتوغل داخل الأراضي السورية بحجة تأمين حدود البلاد الجنوبية وحماية مصالحها في المتوسط، بحسب روسيا اليوم.

وشدد أردوغان في كلمة له، أن تركيا ستبقى في ليبيا حتى الإقرار بحقوقها في المتوسط، وتوفير الأمان للحكومة الشرعية للشعب الليبي الذي تربطنا به علاقات أخوية تمتد لـ500 عام.

ولفت أردوغان إلى أن تركيا مصممة على تسخير كل الإمكانات السياسية والدبلوماسية والقوة العسكرية في ملفات سوريا والمتوسط وليبيا.

يذكر أن تركيا شنت عمليتي "غضن الزيتون" و"نبع السلام" داخل الأراضي السورية تحت زعم إبعاد المقاتلين الأكراد في شمال البلاد عن حدودها الجنوبية.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره