وأوضح أنه ..." />

SOURCEالجزيرة

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




خطوة مفاجئة.. استقالة الحكومة الروسية عقب خطاب لبوتين أعلن فيه إصلاحا للدستور

خطوة مفاجئة.. استقالة الحكومة الروسية عقب خطاب لبوتين أعلن فيه إصلاحا للدستور

قدّم رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف اليوم الأربعاء استقالة حكومته للرئيس فلاديمير بوتين، في خطوة مفاجئة أعقبت خطابا للأخير أعلن فيه إصلاحا للدستور.

وقال مدفيدف -المقرب جدا من بوتين- في تصريحات نقلها التلفزيون "نحن بوصفنا حكومة روسيا الاتحادية علينا أن نوفر لرئيس بلادنا الوسائل لاتخاذ كل التدابير المطلوبة، لهذا السبب (...) تستقيل الحكومة بتشكيلتها الحالية".

وأوضح أنه استقال إثر قرار الرئيس إجراء "تغييرات أساسية في الدستور" الروسي، معتبرا أنها إصلاحات ستغير "توازن السلطات" التنفيذية والتشريعية والقضائية.

إصلاحات للدستور   
من جانبه، اقترح بوتين سلسلة إصلاحات للدستور الروسي من شأنها منح البرلمان القدرة على تعيين رئيس الوزراء، التي تعد من صلاحيات الرئيس في الوقت الحالي.

ووجّه بوتين مدفيدف بالاستمرار في القيام بدور رئيس الوزراء إلى حين تشكيل حكومة جديدة.  

وقال بوتين في تصريحات تلفزيونية إنه سيتم تعيين مدفيدف في منصب نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، الذي يترأسه الرئيس. 

وأثارت التصريحات تكهنات إعلامية بأن بوتين ربما يفكر في العودة إلى رئاسة الوزراء بعد انتهاء ولايته الرابعة في الرئاسة بعد أربعة أعوام من الآن.

يذكر أن بوتين (67 عاما) تولى السلطة كرئيس أو رئيس للوزراء لعقدين من الزمن، وهو بذلك أول رئيس روسي أو سوفياتي يظل في السلطة لأطول فترة منذ جوزيف ستالين.  



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره