SOURCEالشروق المصرية

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




رئيس أرمينيا ضمن أبرز الحضور فى افتتاح قاعدة برنيس العسكرية

رئيس أرمينيا ضمن أبرز الحضور فى افتتاح قاعدة برنيس العسكرية

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ قليل قاعدة «برنيس»، أكبر قاعدة عسكرية بمنطقة البحر الأحمر، وشهد المرحلة الختامية للمناورة قادر 2020، بحضور ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد العام للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد، ورئيس أرمينيا أرمين سركيسيان، ونائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان.

وحضر الافتتاح، رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي، والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة والقوات المسلحة، فضلا عن عدد من ضيوف مصر من الدبلوماسيين.

ورفع الرئيس السيسي علم القوات المسلحة على قاعدة برنيس العسكرية في منطقة البحر الأحمر إيذانا بافتتاحها، كما تزامن في نفس التوقيت رفع علم القوات المسلحة على المكون البحري من قاعدة برنيس العسكرية، وشهد عروض جوية.

وأرمينيا بلد غير ساحلي في جنوب القوقاز، وتقع بين البحر الأسود وبحر قزوين ويحدها من الشمال والشرق جورجيا وأذربيجان ومن الجنوب والغرب إيران وتركيا، واستقلت عن الاتحاد السوفيتي في سبتمبر 1991.

وأرمينيا عضو في أكثر من 40 منظمة دولية بما في ذلك الأمم المتحدة ومجلس أوروبا وبنك التنمية الآسيوي واتحاد الدول المستقلة ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة الجمارك العالمية ومنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود والفرانكوفونية.

كما أنها عضو في التحالف العسكري لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي وتشارك أيضًا في برنامج شراكة الناتو من أجل السلام. انضمت قواتها عام 2004 للقوة الدولية بقيادة الناتو في كوسوفو.

وهي أيضًا عضو مراقب في الجماعة الاقتصادية الأوروبية الآسيوية وحركة عدم الانحياز، تعد البلاد من الديمقراطيات الناشئة.

وتسعى أرمينيا بالطرق الدبلوماسية حالياً من أجل الاعتراف الدولي الرسمي بأن الشعب الأرمني تعرض لإبادة جماعية من قبل الدولة العثمانية بين عامي 1915 و1917 وتحتفل الدولة بيوم 24 أبريل سنوياً لإحياء تلك الذكرى، وترفض تركيا ذلك وتزعم أن الأرمن هم من بدأوا في في القتل الممنهج للحاميات العثمانية بأراضيهم.

و حضر الافتتاح ولي عهد أبو ظبي نائب القائد العام للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد، رئيس أرمينيا أرمين سركيسيان، ونائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان.

كما حضر رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة والقوات المسلحة، فضلا عن عدد من ضيوف مصر من الدبلوماسيين.

وتعد قاعدة "برنيس" العسكرية التي تم إنشاؤها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة، إحدى قلاع العسكرية المصرية على الاتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو، ارتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

تقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان، وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكريا وعددا من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة استقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياه البحر.

يتمثل الهدف الإستراتيجي لإنشاء القاعدة العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الاستثمارات الاقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر، فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محور الحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية 2030.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة