وقال جمعة خلال أولى حلقات البرنامج، إن النبي قال: "من ستر مؤمنا في الدنيا، ستره الله يوم القيامة، ومن فرج عن مؤمن كربة من كرب ..." />

SOURCEالوطن المصرية

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




علي جمعة: من يفضح الناس على السوشيال ميديا لن يستره الله يوم القيامة

علي جمعة: من يفضح الناس على السوشيال ميديا لن يستره الله يوم القيامة

رد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، على سؤال إحدى متابعات حلقة برنامج "من مصر" الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل والإعلامية ريهام إبراهيم على شاشة "cbc"، عن جزاء من يفضح الآخرين أو يشهر بهم على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه سيعاقب في الدنيا والآخرة.

وقال جمعة خلال أولى حلقات البرنامج، إن النبي قال: "من ستر مؤمنا في الدنيا، ستره الله يوم القيامة، ومن فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة"، أما من يفضح الناس على مواقع التواصل الاجتماعي (سوشيال ميديا) أو غيرها، فسيعاقب في الدنيا والآخرة، حيث ترد شهادته أمام القاضي في الدنيا، وفي الآخرة سيفضحه الله ويستر المجني عليه.

وأضاف: "اللي بيعمل كدا مش فاهم، واستحضار الحساب يوم القيامة ليس حاضرا أمامه".

كما قدم الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، روشته لعودة القلب إلى لينه، قائلا إن الحل في "الخُلوة أو الاعتكاف"، موضحا "الخلوة واخدنها من اللي كان بيفعله الرسول في غار حراء، حيث كان يجلس وحده ويتأمل، واللي اخدوها بعد كدا وعملوا منها أشياء كاليوجا أو التأمل لكن ليس كما فعل الرسول، وهي تصورات أخرى".

وأضاف أن "الخلوة تكون مع الذكر والتأمل في خلق الله، لتعيد القلب إلى لينه وما فقده، عندنا كنز لكن بنروح نقلد الغرب، ونشتري صفيح فلصو، وما هو إلا موضة والمفروض منروحش لهذه الطرق الوعرة لأن عندنا ما يكفينا".

وانطلقت أمس الأحد، أولى حلقات برنامج التوك شو "من مصر"، على قناة "cbc" الفضائية، وذلك في تمام الـ11 مساء، تقديم الإعلامي عمرو خليل، والإعلامية ريهام إبراهيم.

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة