كشفت صحيفة «ديلى إكسبريس» الإنجليزية عن مفاجأة من العيار الثقيل، حول موافقة الأرجنتينى ماوريسيو بوكيتينو، على تولى المهمة الفنية لتدريب أي ناد في الدورى الإنجليزى خلال الفترة المقبلة.

وقالت الصحيفة إن توتتنهام يحق له إعادة التعويض المادى الذي ..." />

SOURCEالمصري اليوم

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




مفاجأة مدوية تحرم «بوكيتينو» من التدريب في الدوري الإنجليزي

مفاجأة مدوية تحرم «بوكيتينو» من التدريب في الدوري الإنجليزي

كشفت صحيفة «ديلى إكسبريس» الإنجليزية عن مفاجأة من العيار الثقيل، حول موافقة الأرجنتينى ماوريسيو بوكيتينو، على تولى المهمة الفنية لتدريب أي ناد في الدورى الإنجليزى خلال الفترة المقبلة.

وقالت الصحيفة إن توتتنهام يحق له إعادة التعويض المادى الذي حصل عليه المدير الفنى بعد إقالته قبل أسابيع من تدريب الفريق، في حال تعيينه مدربا لأى ناد بالدورى الإنجليزى الممتاز هذا الموسم. وحصل المدير الفنى الأرجنتينى على تعويض مادى قدره 15 مليون يورو، بعد إقالته من تدريب توتنهام قبل أسابيع، في خطوة مفاجئة بعد أكثر من 5 أعوام قضاها مع النادى. ووفقا لبند في عقد المدرب الأرجنتينى، سيسترجع توتنهام هذا المبلغ في حال تعيينه مدربا لأى من أندية الدورى الإنجليزى الممتاز هذا الموسم. وأشارت الصحيفة إلى أن هذا البند حطم آمال ناديى مانشستر يونايتد وأرسنال، اللذين كانا يطمحان بالتعاقد مع بوكيتينو لتحسين الموسم «الكارثى» للناديين.

وأقال أرسنال مدربه الإسبانى أوناى إيمرى قبل أيام، بينما يتوقع أن تنتهى مغامرة مدرب مانشستر يونايتد، أولى جونار سولشاير، مع الفريق قريبا، بسبب سوء النتائج. ومن المتوقع أن يؤجل المدير الفنى الأرجنتينى فكرة التعاقد مع ناد إنجليزى هذا الموسم، وذلك للحصول على تعويضه «الضخم» كاملا.

من جانبه، كسر ماوريسيو بوكيتينو، حاجز الصمت بعدما تحدث لأول مرة عقب إقالته من تدريب الفريق الإنجليزى خلال شهر نوفمبر الماضى. وأنهى النادى اللندنى رحلة المدرب الأرجنتينى مع الفريق، التي دامت 5 سنوات، بعدما تراجعت نتائج «السبيرز» منذ بداية الموسم الحالى.

ونشرت صحيفة «ميرور» البريطانية بيانا رسميا من بوكيتينو، جاء فيه: «أود أن أشكر جو لويس مالك النادى ودانييل ليفى رئيس النادى على منحهما الفرصة لى لكى أكون جزءا من تاريخ توتنهام».

وأضاف: «أريد أيضا أن أشكر كل شخص قابلته في توتنهام، بداية من العاملين بالنادى، مرورا باللاعبين خلال 5 سنوات ونصف».

واختتم المدرب الأرجنتينى بيانه بكلمات: «فى النهاية، أريد الإشارة بشكل خاص للجماهير، التي جعلت هذا النادى رائعا بدعمهم المذهل».

وأكد بوكيتينو أنه بذل قصارى جهده من أجل تحقيق الأهداف التي أرادها النادى منه في أول اجتماع، مضيفا: «كانت هناك تحديات صعبة إلى جانب نجاحات مثيرة، لذا أتمنى التوفيق للفريق مستقبلا، وأنا متأكد من تقاطع طرقنا مجددا».

يذكر أن إدارة النادى الإنجليزى أسندت المهمة للمدرب البرتغالى جوزيه مورينيو خلفًا لبوكيتينو، ليقود الفريق لانتصارين متتاليين في أول مباراتين له على رأس الجهاز الفنى للفريق.

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - ريـاضة