في واقعة قد تكون الأولى من نوعها، فوجئ ركاب طائرة تابعة لأحد الخطوط الهولندية بعودتهم إلى الوجهة التي انطلقوا منها في رحلتهم بعد 11 ساعة من التحليق.

وتعرض ركاب الرحلة رقم (685) على متن الطائرة التابعة للخطوط الهولندية «كى إل إم»، للواقعة الغريبة، ..." />

SOURCEالمصري اليوم

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




طائرة هولندية تصدم ركابها بأغرب رحلة في العالم: انتهت حيث بدأت

طائرة هولندية تصدم ركابها بأغرب رحلة في العالم: انتهت حيث بدأت

في واقعة قد تكون الأولى من نوعها، فوجئ ركاب طائرة تابعة لأحد الخطوط الهولندية بعودتهم إلى الوجهة التي انطلقوا منها في رحلتهم بعد 11 ساعة من التحليق.

وتعرض ركاب الرحلة رقم (685) على متن الطائرة التابعة للخطوط الهولندية «كى إل إم»، للواقعة الغريبة، الخميس الماضى، إذ أقلعت الطائرة من أمستردام باتجاه مكسيكو سيتى، لكن قائد الطائرة اتخذ قراراً بالعودة إلى أمستردام مرة أخرى بعد أن حلقت الطائرة لمدة 5 ساعات ونصف الساعة، ليقضى ركاب الطائرة مدة مماثلة في رحلة العودة للوجهة التي انطلقوا منها، وتتحول الرحلة إلى واحدة من أطول رحلات العالم التي تنتهى إلى حيث بدأت.

واتخذ قائد الطائرة قرار العودة إلى العاصمة الهولندية بعد أن علم بنشاط بركان «بوبوكاتبتبيل» القريب من مكسيكو سيتى، والذى يجعل من الصعوبة بمكان التحليق في الأجواء هناك. وقالت شركة «كى إل إم»، في بيان، إن فوران البركان خلق «ظروف طيران غير مناسبة»، تتمثل في الرماد المنبعث من فوهة البركان إلى طبقات الجو العليا. هذا فضلا عن وجود حمولة كبيرة من الخيول على متن الطائرة والتى صعبت عملية البحث عن مطار بديل في الظروف الطارئة، غير أن الشركة أعلنت أنها ستحجز للركاب رحلة بديلة كتعويض عما حدث.

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة