SOURCEالعربي الجديد

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




بنغازي الليبية تستضيف فريقاً أفريقياً من أجل رفع الحظر

بنغازي الليبية تستضيف فريقاً أفريقياً من أجل رفع الحظر
عاشت جماهير كرة القدم في مدينة بنغازي الليبية أجواء احتفالية، بعد أن استقبل فريق الهلال الليبي، ضيفه فريق قورماهيا الكيني، في مباراة ودية أقيمت لأول مرة مع فريق أجنبي يزور المدينة، منذ أكثر من خمس سنوات، بسبب قرار الحظر المفروض على الملاعب الليبية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم.وانتهت المباراة بنتيجة التعادل بهدف لمثله، عن طريق لاعب الهلال أحمد بلعيد ولاعب قورماهيا صاموييل أونيانغو، لتأتي ضمن المساعي التي يقوم بها الوسط الرياضي، لإعادة الحياة الكروية في ليبيا ومدينة بنغازي، بعد أن باتت المدينة تشهد حالة من الاستقرار بعد انتهاء الحروب فيها.وكانت المباراة، التي أقيمت في ملعب شهداء بنينا، قد شهدت حضوراً لعدد من الشخصيات الرياضية والجماهير التي رفعت شعارات تطالب برفع الحظر عن الملاعب الليبية، حتى وإن كان ذلك جزئياً ليتسنى للفرق والمنتخبات الليبية لعب مبارياتها الدولية والإقليمية على الأراضي الليبية، وستكون المباراة فاتحة لمباريات ودية أخرى تقيمها الفرق الليبية، ومن المتوقع أن يستضيف فريق النصر الليبي فريق الزمالك المصري خلال الأيام القادمة على نفس الملعب.

وكانت الصحافة الأفريقية ومواقع التواصل الاجتماعي، قد أشادت بهذه المبادرة التي قامت بها إدارة نادي الهلال الليبي، التي تساهم في تعزيز مبدأ الوحدة بين الشباب الأفريقي، وتخلق روح التعاون من أجل مساعدة كرة القدم الليبية في تجاوز عقباتها بسبب الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد.من جانبه، أوضح مدرب قورماهيا ستيفن بولاك في تصريح لـ"العربي الجديد"، أهمية المباراة أمام الهلال الليبي في ملعب شهداء بنينا، مشيراً إلى أن ذلك سيساعد على نشر الوحدة والحب بين الشعب الليبي والكيني.يشار إلى أن بطل كينيا 18 مرة وبطل كأس الكؤوس الأفريقية مرة واحدة، وبطل كأس شرق أفريقيا 3 مرات، كان قد تجول على هامش زيارته إلى ليبيا في أبرز معالم مدينة بنغازي، وعبّر أعضاء الوفد الذي تكون من شخصيات كينية رفيعة المستوى عن سعادتهم بالتواجد على الأراضي الليبية.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره