SOURCEمصراوي

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




انخفاض فوائد الديون والدعم يقود مصروفات الموازنة للتراجع في يوليو

انخفاض فوائد الديون والدعم يقود مصروفات الموازنة للتراجع في يوليو

أظهرت بيانات لوزارة المالية، تراجع المصروفات العامة للدولة خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 5.7% مقارنة بالمصروفات خلال نفس الشهر من عام 2018، وذلك بدعم من تراجع مصروفات فوائد الديون والدعم.

وبحسب بيانات التقرير الشهري للوزارة عن يوليو الماضي، انخفضت مصروفات أجهزة الموازنة العامة للدولة خلال يوليو الماضي إلى 85.3 مليار جنيه، مقابل 90.5 مليار جنيه في يوليو 2018.

ويعود هذا التراجع بشكل رئيسي، إلى انخفاض مصروفات فوائد الديون خلال يوليو الماضي، حيث وصلت إلى 40.3 مليار جنيه، مقابل 47 مليار جنيه في يوليو 2018، بنسبة تراجع 14.3%.

كما انخفضت مصروفات الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية خلال يوليو الماضي إلى 10.3 مليار جنيه مقابل نحو 12.5 مليار جنيه في يوليو 2018، بنسبة تراجع 17.3%.

بينما ارتفعت مصروفات الأجور وتعويضات العاملين خلال يوليو إلى نحو 25 مليار جنيه مقابل 24.2 مليار جنيه في يوليو 2018، بنسبة زيادة 3.5%، كما زادت مصروفات شراء السلع والخدمات إلى نحو 2.7 مليار جنيه مقابل نحو 1.8 مليار جنيه بنسبة زيادة 50.5%.

كما زادت المصروفات على الاستثمارات بالموازنة خلال يوليو إلى نحو 3 مليارات جنيه، مقابل نحو 2.2 مليار جنيه في يوليو 2018، بنسبة زيادة 36.8%، وارتفعت المصروفات الأخرى خلال يوليو إلى نحو 4.1 مليار جنيه مقابل نحو 2.9 مليار جنيه، بنسبة زيادة 39.4%.

وفي المقابل، ارتفعت الإيرادات العامة للدولة خلال يوليو بنحو 18.7% لتصل إلى 46.3 مليار جنيه، مقابل 39 مليار جنيه خلال يوليو 2018.

وزادت إيرادات الضريبة على الدخل إلى 14 مليار جنيه في يوليو الماضي مقابل نحو 8.3 مليار جنيه في يوليو 2018 بنسبة زيادة 69%، كما ارتفعت إيرادات الضرائب على السلع والخدمات إلى نحو 21.3 مليار جنيه مقابل نحو 20 مليار جنيه، بنسبة زيادة 6.5%.

وارتفعت الإيرادات غير الضريبية إلى نحو 7.7 مليار جنيه خلال يوليو الماضي مقابل نحو 3.8 مليار جنيه في يوليو 2018، بنسبة زيادة 100.4%.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - اقتـصاد