SOURCEاليوم السابع

استمع الي نشرة الاخبار

التغريدات

استمع إلى الخبر




81 % من استهلاك الأغذية خليجياً تستحوذ عليها الإمارات والسعودية حتى 2023

81 % من استهلاك الأغذية خليجياً تستحوذ عليها الإمارات والسعودية حتى 2023

توقعت شركة «ألبن كابيتال» المتخصصة في الاستشارات المصرفية والاستثمارية، أن تبقى دولة الإمارات والسعودية أكبر مستهلكين للأغذية في منطقة الخليج، بحصة مجتمعة تبلغ نحو 81% بحلول عام 2023.

ونقلت جريدة الإمارات اليوم أن الشركة قدرت وصول معدلات استهلاك الأغذية في الإمارات إلى 10.3 ملايين طن متري بحلول 2030، مقارنة بـ8.3 ملايين طن متري خلال عام 2018، فيما تتوقع وصول استهلاك الأغذية في السعودية إلى 39 طناً مترياً.

وأوضحت الشركة في تقرير عرضته خلال مؤتمر صحفي في دبي، أن دولة الإمارات تقوم بجهود حثيثة لدعم أمنها الغذائي، إذ تستثمر مباشرة أو تعقد شراكات للاستثمار في القطاع الزراعي في مصر، وليبيريا، والهند، وموزمبيق، ورومانيا، والسودان، وأوغندا، وأوزبكستان.

ووفقاً للتقرير، فإن دولة الإمارات ستستثمر نحو خمس مليارات دولار (18.35 مليار درهم) في القطاع الزراعي في الهند، وهو ما سيستفيد منه مليونا مزارع، ويوفر 200 ألف فرصة عمل في الهند.

وذكر أن هناك أربعة محركات رئيسة تعمل على نمو الاستهلاك الغذائي في الإمارات وبقية دول الخليج، يتمثل أبرزها في تسارع النمو السكاني، وارتفاع معدل التحضر، إذ سيؤدي اتساع القاعدة الاستهلاكية إلى نمو الاستهلاك الغذائي في المنطقة، فيما تستمر زيادة التحضر والتدفق المتنامي للمقيمين في رفع مستويات الطلب على الأغذية المعلبة والمأكولات الأجنبية.

وأضاف التقرير أن العامل الثاني يتمثل في زيادة الوعي بعادات الأكل الصحية، وهو ما عزز الطلب على الأطعمة العضوية والمواد الغذائية الخالية من السكر والدهون والمواد الحافظة، التي تحتوي على نسبة قليلة من الملح.

ووفقاً لتقرير «ألبن كابيتال»، فإن العمل الثالث هو زيادة الاستثمارات لتشجيع السياحة، وذلك في إطار الجهود الجارية لتنويع الاقتصاد، فيما يتمثل العامل الرابع في ازدهار قطاع الخدمات الغذائية، حيث من المقدر أن يشهد هذا القطاع آفاق نمو أفضل بسبب الفعاليات الدولية المتنوعة، والزيادة في أنشطة عقد الصفقات الاستثمارية في القطاع، كما من المتوقع أن ينمو القطاع بمعدل سنوي مركب تبلغ نسبته 8.4% حتى نهاية عام 2023.

وتوقعت العضو المنتدب لدى «ألبن كابيتال»، سمينا أحمد، أن يستمر قطاع الأغذية في دول مجلس التعاون الخليجي بالنمو بوتيرة مطردة بفعل عوامل، من بينها زيادة عدد السكان وارتفاع مداخيل الأفراد والسياحة المزدهرة والتغيرات الحاصلة في العادات والتفضيلات الغذائية. كما توقعت أن تسهم الفعاليات الكبرى المقبلة مثل «إكسبو 2020 دبي» في زيادة الاستهلاك الغذائي في المنطقة.

من جهته، توقع المدير التنفيذي لدى «ألبن كابيتال»، كريشنا دنهاك، أن يشهد قطاع الصناعات الغذائية نمواً ثابتاً على مدى الأعوام الخمسة المقبلة، لافتاً إلى عوامل التركيبة السكانية المتغيرة، وارتفاع عدد الأزواج بين العاملين، وتنامي تأثير الثقافة العالمية، ودورها في تعزيز نمو قطاع الأغذية.

وأوضح أنه على الرغم من التحديات الاقتصادية والإقليمية، فإنه كان هناك نشاط ملحوظ لصفقات الاندماج والاستحواذ ضمن القطاع خلال العامين السابقين.


شركة ألبن كابيتال الاستشارات المصرفية دولة الإمارات السعودية مستهلكين للأغذية منطقة الخليج

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - اقتـصاد