قال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية، الثلاثاء، إن بريطانيا والولايات المتحدة يناقشان اتفاقا تجاريا جزئيا من الممكن أن يدخل حيز النفاذ أول نوفمبر المقبل، بعد يوم واحد من الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قال المسؤول الأمريكي، وفقا لشبكة «سي إن بي سي» الأمريكية، إن مستشار الأمن ..." />

SOURCEالمصري اليوم

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




مناقشات «بريطانية- أمريكية» بشأن اتفاق تجاري يدخل حيز التنفيذ أول نوفمبر

مناقشات «بريطانية- أمريكية» بشأن اتفاق تجاري يدخل حيز التنفيذ أول نوفمبر

قال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية، الثلاثاء، إن بريطانيا والولايات المتحدة يناقشان اتفاقا تجاريا جزئيا من الممكن أن يدخل حيز النفاذ أول نوفمبر المقبل، بعد يوم واحد من الموعد المقرر لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قال المسؤول الأمريكي، وفقا لشبكة «سي إن بي سي» الأمريكية، إن مستشار الأمن القومي، جون بولتون، ووزيرة التجارة البريطانية، ليز تروس، ناقشا احتمالية توقيع لندن وواشنطن إعلان خارطة طريق للتوصل إلى اتفاق تجاري خلال قمة مجموعة السبع المقررة في فرنسا الشهر الجاري.

ولم تتطرق الشبكة إلى المزيد من التفاصيل حول ذلك.

كان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أكد في وقت سابق أن الولايات المتحدة ستؤيد بحماس خروجا دون اتفاق من الاتحاد الأوروبي، إذا كان ذلك هو قرار الحكومة البريطانية.

وأشاد بولتون، في تصريحات للصحفيين من لندن، بموافقة الحكومة البريطانية على المشاركة في حماية السفن بمياه الخليج، مضيفا: «آمل أن تكتشف الدول الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران حجم الانحرافات فيه كما اكتشفنا نحن»، كاشفا أنه ستكون لأمريكا «محادثات مكثفة مستقبلا مع بريطانيا حول إيران».

أوضح أن بريطانيا والولايات المتحدة قد تتوصلان إلى اتفاقات للتجارة على أساس كل قطاع على حدة وتتركان المجالات الأكثر صعوبة في علاقتهما التجارية مثل الخدمات المالية، إلى مرحلة لاحقة، مضيفا أن الهدف النهائي هو «اتفاقية تجارية شاملة».

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة