SOURCEالمصري اليوم

استمع إلى نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




رئيس «إيدرا باور» للكهرباء لـ«مدبولي»: نتطلع لزيادة استثماراتنا في مصر

رئيس «إيدرا باور» للكهرباء لـ«مدبولي»: نتطلع لزيادة استثماراتنا في مصر

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، داتوك مارك لينج، الرئيس والمدير التنفيذى لشركة إيدرا باور، التي تعمل في مجال الكهرباء، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، الثلاثاء.

وخلال اللقاء، أشاد رئيس الوزراء بالتعاون القائم مع الشركة، التي تعمل في مصر منذ نحو ١٥ عاماً، مؤكداً أن ما تحقق في مصر على مدار الأعوام الخمسة الماضية في مجال الكهرباء يُعد قصة نجاح حقيقية، بعد أن تمكنت من القضاء على مشكلة عجز التيار الكهربائى، وحققت فائضاً في الطاقة الكهربية.

وأعرب الرئيس التنفيذى لـ«إيدرا باور» عن اهتمام الشركة بالسوق المصرية باعتبارها إحدى أهم أسواقها الاستثمارية في الشرق الأوسط، مُشيراً إلى أن الغالبية العظمى من العاملين فيها من المصريين، وأن علاقات الشراكة مع مصر تمثل نموذجاً للنجاح.

وأضاف أن الشركة تتطلع إلى زيادة استثماراتها في السوق المصرية من خلال مقترح شراء وإدارة إحدى محطات الكهرباء التي أنشأتها شركة سيمنز، بما يسهم في تقليل الأعباء والمستحقات عن كاهل الحكومة، ونقلها للشركة التي ستدير المحطة.

وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، بأن «مدبولى» رحب بدراسة العرض المقدم من شركة إيدرا باور، جنباً إلى جنب مع باقى العروض التي تلقتها وزارة الكهرباء من شركات أخرى، من أجل التوصل إلى اتفاق يخدم مصالح مصر، ويسهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية، ويقلل من الأعباء على الحكومة، ولا يؤثر في الوقت ذاته على آليات تقديم الخدمة للمواطنين.

وعلى صعيد متصل، التقى رئيس الوزراء، الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، أمس، لمتابعة أنشطة الوزارة وجهودها المتنوعة والهادفة إلى «بناء الإنسان»، وكلف «مدبولى» بعرض موقف كامل بشأن قصور الثقافة على مستوى الجمهورية، والتى يصل عددها إلى 649 قصراً، لتعظيم الاستفادة الكاملة منها.

وخلال الاجتماع، استعرضت وزيرة الثقافة أنشطة الوزارة الفترة الحالية، موضحة أنه تم الانتهاء من أعمال وتجهيزات متحف الأديب نجيب محفوظ، تمهيداً لافتتاحه، بالتزامن مع الاحتفالات بثورة 30 يونيو، إلى جانب متابعة سير الأعمال بمتحف قيادة الثورة، والتى تتم حاليا، وسيتم خلال أيام افتتاح مقر الهيئة المصرية العامة للكتاب في بيروت، وتزويده بعدد كبير من الكتب والمؤلفات، وسيكون هذا المقر مركزاً للأنشطة الثقافية المختلفة.

وأشارت إلى إطلاق الدورة التأسيسية الأولى لبينالى فنون الطفل، واستعدادات الوزارة للتصويت والإعلان عن جوائز الدولة، بالإضافة إلى مشروع إعادة هيكلة قطاع السينما وإعادة افتتاح قصر ثقافة السينما، كما تم استعراض خطوات التعاون بين وزارتى الثقافة والإنتاج الحربى لعودة المسارح والمكتبات المتنقلة، بما يضمن وصول المنتج الثقافى والأنشطة الإبداعية المتنوعة إلى المواطن، باعتبارها من القيم الإيجابية في المجتمع، وتأسيس أكاديميات للفنون في المحافظات، وتمت الإشارة إلى التواصل الثقافى والفنى بين مصر ودول العالم من خلال أنشطة تبادلية تعكس الريادة المصرية إقليمياً وعالمياً، كما استعرضت الفعاليات الثقافية والفنية خلال فترة الصيف، وتشمل معارض للكتاب.

وقدمت عرضا موجزا عن مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف المواهب في جميع المحافظات تحت شعار «خليك ورا حلمك»، والتى تتضمن مسابقة الغناء، والعزف الجماعى، والعمل الفنى المتكامل (كلمات، وألحان، وتوزيع، وغناء)، والتى تستهدف فئات الأطفال من 7 سنوات إلى 16 سنة، والشباب من 17 سنة إلى 35 سنة، وذوى القدرات الخاصة بدون اشتراط لسن معينة، منوهة إلى أنه سيتم الإعلان عن مسابقة اكتشاف الموهوبين في أول أغسطس المقبل.

لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة