SOURCEروسيا اليوم

استمع الي نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




خبير: أكبر مستوردي الأسلحة الروسية يمكنهم تفادي العقوبات الأمريكية

خبير: أكبر مستوردي الأسلحة الروسية يمكنهم تفادي العقوبات الأمريكية

تحدثت صحيفة "فيدوموستي"، عن خطة الحكومة الروسية لتسهيل إجراءات بيع الأسلحة الروسية لمستورديها الرئيسيين عبر تصديرها لبلدان ثالثة، تعيد هي بيعها للمستورد بشروط.

وقال خبير في مركز تحليل الاستراتيجيات والتقنيات بروسيا كونستانتين ماكينكو، إن أكبر مشتريي الأسلحة الروسية هم الصين والهند وفيتنام والجزائر ومصر ولا يحتاجون إلى مثل هذا المخطط، هذه الدول إما أن تتجاهل العقوبات الأمريكية، أو تسعى للحصول على إعفاءات في المفاوضات مع السلطات الأمريكية.

وتابع: "لكن بالنسبة إلى الدول الأصغر التي تخشى العقوبات الأمريكية قد يكون هناك ما يبرر المبيعات باستخدام آليات إعادة التصدير، حيث يتعلق الأمر بشكل رئيسي ببيع الأسلحة الصغيرة والأسلحة الخفيفة والذخيرة".

ويقول ماكينكو إن هذا الجزء من صادرات الأسلحة الروسية يبلغ مئات ملايين الدولارات سنويا، ويمثله بشكل رئيسي بلدان في إفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية، فضلا عن دول آسيوية صغيرة.

وأكد مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية أن إجراءات إعادة تصدير الأسلحة الروسية تم تنفيذها بالفعل منذ فترة كبيرة، لكن حجمها لم يكن كبيرا على الإطلاق وتم تنفيذه بشكل أساسي عبر بيلاروس، على سبيل المثال، في أواخر 2000 تم تسليم 15 طائرة هجومية من طراز Su-25  عبر بيلاروس إلى السودان.

يذكر أن الولايات المتحدة قد حذرت من أن مصر والدول الأخرى التي تريد شراء السلاح الروسي، يجب ألا تنسى العواقب المترتبة على تطبيق القانون الأمريكي "لمواجهة أعداء أمريكا عبر العقوبات".

ونشر مجلس الشيوخ الأمريكي نص إخطار بعثه لوزير الخارجية مايك بومبيو خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي واشنطن مؤخرا، أشار فيه إلى قلق واشنطن لاحتمال حصول مصر على "سو-35" الروسية.

المصدر: صحيفة "فيدوموستي" الروسية



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة