SOURCEالشروق المصرية

استمع الي نشرة الاخبار

التغريدات

استمع إلى الخبر




«المجتمعات العمرانية» تدرس تقنين أوضاع 36 جمعية تمتلك أراضى فى شرق بورسعيد

«المجتمعات العمرانية» تدرس تقنين أوضاع 36 جمعية تمتلك أراضى فى شرق بورسعيد

تدرس لجنة تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية تقنين أوضاع 36 جمعية تمتلك أراضى بمدينة شرق بورسعيد، تبعا لتصريحات المهندس علاء منيع رئيس جهاز المدينة. اضاف أن الهيئة تدرس حاليا آليات التعامل مع هذه الاراضى التى تقع على شاطئ البحر المتوسط، وتمتلكها جمعيات حصلت على الاراضى عن طريق المحافظة. وتبلغ اجمالى مساحة المدينة 23 ألفا و144 فدانا، جار تطوير 202 فدان منطقة اسكان اجتماعى، حيث تتولى شركة سامكريت تنفيذ مشروعات المرافق باجمالى 415 مليون جنيه، حسب تصريحات منيع، مشيرا إلى الأرض الجارى ترفيقها تستهدف انشاء 217 عمارة اسكان اجتماعى. نفذ جهاز مدينة شرق بورسعيد الخطة الاستثمارية للعام المالى 2018 – 2019 بنسبة 170% باجمالى استثمارات 700 مليون جنيه. اضاف منيع انه جار تنفيذ مشروع محطة تحلية مياه البحر بقرض كويتى تبلغ 130 مليون دولار بطاقة 150 الف متر مكعب فى اليوم، يتولى تنفيذها شركة اوراسكوم للانشاءات، وشركة ماتيتو لادارة ومعالجة المياه فيما يتعلق بالاعمال الكهروميكانيكية. جار تخطيط باقى مساحة المدينة التى اطلق عليها اسم «سلام»، تبعا لتصريحات منيع.وتعتبر شرق بورسعيد إحدى المدن المليونية وهى حلقة وصل بين الإقليم الشرقى للمدينة، والإقليم الغربى لها، وذلك عن طريق ربطها بشبكة طرق، وخط سكة حديد وعن طريق الأنفاق.وقال محافظ بورسعيد إن مدينة «سلام» شرق بورسعيد تُعد أحد مشروعات التنمية الشاملة لمحور قناة السويس، وهى إحدى المدن الذكية التى تعتمد على التكنولوجيا الحديثة فى الاتصالات وتقنية المعلومات، تتكون من 6 قطاعات عمرانية، و12 حيًا سكنيًا، ويبلغ طول الشاطئ على البحر المتوسط 12 كم، مشيرا إلى أن المدينة تضم مشروعات سياحية، وخدمات إقليمية، ومركزا لرجال الأعمال، ومدينة أوليمبية، موضحا وجود أنماط إسكان مختلفة تناسب جميع شرائح المجتمع.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره