SOURCEالشروق المصرية

استمع الي نشرة الاخبار

التغريدات

استمع إلى الخبر




شقة فيصل .. ميزو ينقذ سكر من السرقة في الحلقة الثانية عشر

شقة فيصل .. ميزو ينقذ سكر من السرقة في الحلقة الثانية عشر

بدأت أحداث الحلقة الثانية عشر من مسلسل "شقة فيصل"، الذي يُعرض على قنوات MBC مصر، برفض أيمن ريموت (الراحل وائل نور) لطلب الصول حكيم (أحمد حلاوة) بتبنيه لابنه هانى، وأقنعه باللجوء إلى الدعاء؛ ليكرمه الله بالذرية الصالحة، وطلب أيمن من سعاد (مى القاضي) أن تعطى ابنه درس خصوصي ووافقت على طلبه، ثم ذهبت إلى منزل ميزو (كريم محمود عبد العزيز،)٠؛ لكى تعطيه معطفه الذي تركه أثناء حديثهم في المواصلات، وسلمته لسكر (آيتن عامر)، التي ظهرت عليها علامات الشك والحيرة من علاقة ميزو بها.

وقام تمساح (مصطفى أبو سريع) بإعطاء ميزو هاتف بدلاً من هاتفه المسروق، وأخبره بنيته فى العيش معه واحتياجه للعمل، وساعده ميزو وأقنع جاره "زغلول" بتعينه معه في العمل، فيما بعد بدأ تمساح في العمل مع ميزو.

كما حاول المعلم شرابي (ضياء الميرغني) التقرب من سكر عن طريق شقيقتها شربات (نسرين إمام)، التي ظلت تقنعها بالزواج منه، ولكنها رفضت بشدة.

ثم ذهب أشرف زغللة (أحمد فتحى) إلى شريك "رزق" في تجارة المخدرات، وأقنعه بدخوله معه في شراكة بعد القبض على رزق، وطلب من زوجته غادة دفع ثمن جرعتها المخدرة واستغل إدمانها في الحصول على المال.

وخلال الأحداث قام ميزو وتمساح بالإشتراك مع العمال في أخذ حق زغلول، الذي تم الأعتداء عليه وكسر زجاج سيارته من جانب أحد البائعين؛ لذهابه إليه وضربه بعدما أخبرته (منة عرفة) أنه حاول التحرش بها.

انتهت أحداث الحلقة بتعرض سكر إلى حادثة سرقة مجوهراتها، ولكن ميزو أنقذها وتمكن من اللحاق بالسارق واكتشف فيما بعد أن السارق هو "بلحة"، ويعمل صبي بالقهوة، وتم القبض عليه بواسطة الصول حكيم، مما جعل سكر تثق به وتطورت العلاقة بينهم.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره

آخر أخبار - سيـاسة