SOURCEالشروق المصرية

استمع الي نشرة الاخبار

استمع إلى الخبر




أبرز المرشحين المحافظين لانتخابات أوروبا عن أحداث النمسا: الشعبويون ليسوا حلا

أبرز المرشحين المحافظين لانتخابات أوروبا عن أحداث النمسا: الشعبويون ليسوا حلا

أعرب مانفريد فيبر، المرشح الرئيسي لحزب الشعب الأوروبي، عن اعتقاده بأن التطورات الأخيرة في النمسا تؤكد مبدأ النأي بالنفس عن اليمينيين الشعبويين، الذي تتضمنه سياسته.

وقال السياسي الألماني في العاصمة الكرواتية زغرب اليوم السبت: "قلت طويلا ولمرات عديدة إن المتطرفين اليساريين واليمينيين والشعبويين ليسوا حلا".

ويشارك السياسي المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مساء اليوم مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل في ندوة انتخابية لحزب الشعب الأوروبي ولحزب (الجماعة الديمقراطية الكرواتية) العضو في حزب الشعب الأوروبي.

وتأتي تصريحات فيبر كرد فعل على فضيحة نائب المستشار النمساوي وزعيم حزب الحرية النمساوي اليميني هاينتس-كريستيان شتراخه، الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يبدي استعداده قبيل الانتخابات البرلمانية الماضية في 2017 لتدبير رسو عطاءات حكومية على سيدة أعمال روسية فاحشة الثراء مقابل مساعدته في حملته الانتخابية.

وخلال حديثه أمام صحفيين في المدينة القديمة في زغرب، رفض فيبر الحديث بشكل أكثر تفصيلا عن استقالة شتراخه.

وشاهد فيبر، يرافقه اندريا بلينكوفيتش رئيس الوزراء الكرواتي وزعيم حزب (الجماعة الديمقراطية الكرواتية)، لافتة انتخابية لحزب الشعب الأوروبي تبلغ مساحتها 440 مترا مربعا.

يذكر أن حزب الشعب النمساوي، الشريك في الائتلاف الحاكم، يعد من بين أعضاء حزب الشعب الأوروبي.

وفي ظل هذه الفضيحة، أصبح حزب الشعب الأوروبي ومرشحه الرئيسي معرضين للمطالبة بعدم قبول الدخول في ائتلافات في أوروبا مع أحزاب يمينية مثل حزب الحرية اليميني في النمسا.



لقراءة الخبر كاملاً من مصدره