استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




10 معلومات عن أول قمة عربية أوروبية أواخر الشهر الجاري

10 معلومات عن أول قمة عربية أوروبية أواخر الشهر الجاري

تستعد مدينة شرم الشيخ، لإنعقاد أول قمة عربية أوروبية، بمركز المؤتمرات الدولي، خلال يومي ٢٤و٢٥ فبراير الجاري، التي من المقرر أن تبحث العديد من الملفات، منها ملفات «الأمن والهجرة والتعاون الاقتصادي».

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، رؤساء وحكام الدول العربية لحضور القمة العربية الأفريقية، أخرهم الرئيس اللبناني ميشال عون الذي تم دعوته، اليوم، لحضور فاعليات القمة.

وفي إطار التحضير لفاعليات القمة العربية الأوروبية، التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ خلال الشهر الجاري، تستعرض «الشروق » أبرز ما تريد معرفته عن القمة العربية الاوروبية.

*أول قمة تاريخية تعقد على مستوى قادة الدول، بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي.

*يشارك بالقمة 50 دولة، منها 22 دولة عربية و28 دول الاتحاد الاوروبي.

*تم إقرار انعقاد القمة مع دول الاتحاد الأوروبي سلفا وفقاً لقراري مجلس جامعة الدول العربية 147 و148، وقرار القمة العربية الرقم 691 الصادر عن قمة البحر الميت في الأردن مارس2017

*تستضيفها مصر في مدينة شرم الشيخ، بمركز المؤتمرات الدولي، خلال يومي ٢٤و٢٥ فبراير الجاري، بحضور قادة ورؤساء الدول والحكومات العربية والأوروبية.

*تم عقد إجتماع للجانبان العربي والأوروبي على مستوى وزراء الخارجية، 4 فبراير الماضي، في بروكسل مقر الاتحاد الأوروبي للتحضير للقمة، كما تجري حاليًا استعدادات مكثفة بين الدوائر المصرية والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، تمهيدًا لفعالياتها.

*تم توجيه الدعوة لحضور القمة من الرئيس السيسي إلى عدد كبيرمن رؤساء الدول العربية، منهم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والرئيس العراقي الدكتور برهم صالح، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والرئيس اللبناني العماد ميشال عون.

*سيشارك في رئاسة القمة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس المجلس الاوروبي دونالد تاسك، كما سيمثل رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر الاتحاد الأوروبي.

*ستبحث القمة العديد من الملفات، وتاتي ملفات الأمن والهجرة والتعاون الاقتصادي وكذلك مواجهة الإرهاب في صدارة هذه الملفات ، والتي سيبحثها زعماء الاتحاد الأوروبي والعرب.

*كما تتناول القمة عددا من الأزمات الإقليمية حول منطقة البحر المتوسط، كالوضع في ليبيا وسوريا وعملية السلام.

*سيتم خلالها بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين العربي والأوروبي لإحداث نقلة نوعية في العلاقات العربية الأوروبية في مختلف المجالات.

*أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة لن يقتصر دورها على قضايا الهجرة، ورد الناطق باسم الخارجية السفير أحمد أبو زيد على استفسار من عدد من المحررين الديبلوماسيين المعتمدين في الوزارة، حول ما تم تداوله من قبل مسؤولين أوروبيين في شأن عقد القمة حول الهجرة بأن القمة المقترحة تتناول قضايا التعاون بين الجانبين.

*اتفق الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل على اتخاذ الترتيبات اللازمة لعقد القمة العربية- الأوروبية الأولى، خلال أكتوبر الماضي.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .