استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




«كفيف مبصر جدا».. قناة على «يوتيوب» لـ3 شباب «بيشوفوا الدنيا بالبصيرة»

«كفيف مبصر جدا».. قناة على «يوتيوب» لـ3 شباب «بيشوفوا الدنيا بالبصيرة»

أحمد ومحمد وعبدالفتاح، 3 شباب مكفوفين قرروا التفكير خارج الصندوق، ودشنوا قناة على "يوتيوب"، من أجل بث برامج لذوي الاحتياجات الخاصة لا سيما فاقدي البصر منهم وأسموها "كفيف مبصر جدا".

"تعرفت على عبدالفتاح يسري ومحمد سعيد أثناء تدريسي لهم الحاسب الآلي بمعامل جامعة الزقازيق فأنا حاصل على درجة الماجستير وأعمل مدربا للحاسب الآلي للمكفوفين، ثم جمعتنا كرة الجرس وأحرزنا بطولة دوري الجمهورية العام الماضي فأنا المدير الفني لفريق -غار حراء- وقمنا بتدشين القناة على يوتيوب لأن الكفيف يستطيع عمل كل شيء شأنه شأن المبصر بداية من الإعداد ومرورا بالتصوير ثم رفع المادة على الإنترنت"، حسب حديث أحمد عبدالمنعم لـ"الوطن". 

ويقول أحمد "حصلت على ليسانس الإعلام بكلية الآداب جامعة الزقازيق ثم على درجة الماجستير، وقمت باجتياز دبلومة المعهد التكنولوجي في التعليم عن بعد بالولايات المتحدة الأمريكية وأديت الاختبارات عن طريق الإنترنت لأصنف ضمن أفضل 100 مدرب كفيف على مستوى العالم، وأثناء فترة الدراسة الجامعية تقلدت منصب أمين مساعد اتحاد طلاب الكلية وحصلت على لقب الطالب المثالي على مستوى الجامعات المصرية، وحصلت على المركز الأول في العزف على العود ضمن فعاليات أسبوع الشباب العربي الذي أقيم بجامعة المنصورة".

أما عبدالفتاح يسري ومحمد سعيد، يقومان بتحضير الماجستير في تخصص الصحة النفسية بكلية التربية جامعة الزقازيق، فالأول يحفظ القرآن الكريم بالقراءات العشر وحاصل على المركز الرابع على مستوى العالم الإسلامي ويلعب ضمن صفوف منتخب مصر لكرة الجرس وأحرز فضية البطولة العربية بالأردن، والثاني مدرب عام فريق غار حراء الحاصل على المركز الأول في دوري الجمهورية لكرة الجرس.

وعن البرامج المقدمة في قناة "يوميات كفيف مبصر جدا"، يقول أحمد "نهتم بالمحتوى الإخباري وكل ما يهم المواطن المصري ونقدم برامج خاصة للمكفوفين، فعلى سبيل المثال برنامج كيف تقرأ القرآن؟، من إعداد وتقديم عبدالفتاح يسري، إضافة إلى برنامج المسابقات وهذا من تقديمي، ونركز على الجانب المعلوماتي وبرنامج خاص بالرياضة البارالمبية ويوجد برنامج للمواهب الفنية، ونبث على القناة منذ 10 أيام تقريبا، وتواصل معنا عددا من المكفوفين للعمل معنا أو مساعدتنا، ونستعد لتقديم برنامج يظهر فيه مكفوفين ومبصرين لإبراز عملية المج في المجتمع".

يحلم الشباب الثلاثة باستمرار القناة وأن تصبح أكبر وتتطور أكثر، فاختيارهم لاسمها لم يكن درب من دروب الصدفة لكنهم يرون أن النظر ينبع من القلب، فالكفيف يحب الحياة.

ويختتم أحمد حديثه لـ"الوطن": "هناك من يساعدنا من المبصرين في قراءة الأخبار وهم نهى فوزي ومحمود رمضان وسوسن مصباح ومحمود عبدالعزيز ونبيلة توفيق، أما الجانب التقني فالمسؤول عنه آلاء محمد ومحمد سعيد فهمي وهو كفيف، ونسعى لاجراء حوار مع الرئيس عبدالفتاح السيسي ونجم منتخب مصر محمد صلاح وهذه أمنيتنا التي قد تكون صعبة لكنها ليست مستحيلة".


آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .