استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




وزير الداخلية الألماني يعتبر أكبر خطأ سياسي له إعلانه التخلي عن الترشح مجددا

وزير الداخلية الألماني يعتبر أكبر خطأ سياسي له إعلانه التخلي عن الترشح مجددا

ذكر وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، أن أكبر خطأ سياسي له يتمثل في قوله بعد انتخابه رئيسا لوزراء ولاية بافاريا عام 2013 ، إنه لن يترشح للانتخابات المقبلة.

وقال زيهوفر /69 عاما / لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الصادرة غدا الأحد في ألمانيا قبيل انسحابه من رئاسة الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري المشارك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا إن إعلانه في ذلك الحين أدى إلى مناقشات مع فريق العمل لا تنقطع حتى الآن، الأمر الذي "يشل العمل الحقيقي".

وأضاف زيهوفر، أنه كان يريد أن يجعل الاجتياز الشخصي لهذه الخطوة مختلفا، وأنه تعلم شيئا أفضل من هذه التجربة.

وذكر زيهوفر قائلا: "لا يصح للسياسي أن يعلن أنه سيتوقف"، معلقا على إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل / 69 عاما / انسحابها من رئاسة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بأن المناقشة مع فريق العمل في الحزب المسيحي الديمقراطي تسير بصورة جيدة تماما، لكنها الآن صارت في الواقع غير ضرورية بالمرة.

ووصف زيهوفر علاقته بحزبه المسيحي الاجتماعي الذي يترأسه منذ عشرة أعوام بأنها علاقة حب بلا حدود، حتمها الشعور بالمسؤولية عن الجماعة "كما هو الحال لدى كبير العائلة"، على حد وصفه.

وأضاف زيهوفر قائلا إنه عندما تولى المنصب كان الحزب الاجتماعي في الحضيض وأنه تم استدعاؤه من برلين "كمنقذ من الورطة"، وهنا يحتاج المرء إلى التحلي "بمتلازمة المسعف، ليتولى دور هرقل هذا".



التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .