استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




وزير الخارجية الألماني يؤيد إعفاء مواطني كوسوفو من التأشيرة

وزير الخارجية الألماني يؤيد إعفاء مواطني كوسوفو من التأشيرة

يعتزم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الدعوة داخل الاتحاد الأوروبي لضمان الإعفاء من تأشيرة الدخول بالنسبة لمواطني كوسوفو.

وقال ماس اليوم الخميس بالعاصمة برلين لدى لقائه مع نظيره من جمهورية كوسوفو بهجت باكولي: "هناك شروط معينة للإعفاء من التأشيرة بالنسبة لرحلات الزيارة، واستوفتها كوسوفو جميعا"، وأكد أنه لابد من الامتثال للوعود المعطاة.

وأضاف ماس قائلا: "إننا نرى أنه يتم مواصلة عمليات الإصلاح في كوسوفو بمثابرة"، ومع ذلك أكد أنه لا يزال هناك "كثير من الأمور لابد من القيام بها"، وذكر في هذا السياق سيادة دولة القانون ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة.

وتابع وزير الخارجية الألماني أن تحقيق ذلك وتطبيع العلاقات مع صربيا تعد الشروط اللازمة لمواصلة تقارب كوسوفو من الاتحاد الأوروبي.

ومن جانبه دعا باكولي للإعفاء من التأشيرة بالنسبة لمواطنيه، الأمر الذي تعارضه بعض دول الاتحاد الأوروبي، كما دعا أيضا لاستثمارات ألمانية في بلاده.

وأشار وزير خارجية كوسوفو إلى أن النمو الاقتصادي في بلاده بلغ العام الماضي 8. 4 بالمئة، وأكد أن بلاده تعتزم تحسين العلاقات مع صربيا، ولكنه أشار إلى أنه يتعين على صربيا أيضا الاعتراف بكوسوفو كدولة، كجزء من إتمام اتفاق السلام بينهما.

يذكر أن كوسوفو أعلنت استقلالها في عام 2008، ويتم الاعتراف بها كدولة مستقلة حاليا من قبل ما يزيد على 110 دولة. ولكن صربيا لا تقبل ذلك وتسعى لاستعادة كوسوفو بصفتها إقليم سابق لها مجددا بسبب وجود أديرتها وساحات القتال التابعة لها التي تعود للعصور الوسطى هناك.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .