استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




الأسرى الفلسطينيين: إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج لثلاثة أسرى

الأسرى الفلسطينيين: إدارة السجون تماطل في تقديم العلاج لثلاثة أسرى


قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين، إن إدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلي تتعمد الاستهتار والمماطلة في تقديم العلاج للأسرى المرضى، خاصة ذوي الأمراض المزمنة، وممن يعيشون أوضاعا صحية صعبة للغاية.

وأوضحت الهيئة، في بيان اليوم الخميس، أن سلطات الاحتلال تماطل في تقديم العلاج للأسير المريض سيف البدو (20 عاما) الذي يعاني من مرض السكري، ونتيجة لسوء الأوضاع الاعتقالية التي عانى منها أثناء احتجازه داخل الزنازين، تدهورت حالته الصحية. أما الأسير ذياب ناصر (28 عاما) يعاني من ديسكات في ظهره، وساء وضعه الصحي عقب اعتقاله وزجه في معتقل "إيشل"، وهو بحاجة إلى عناية فائقة لوضعه الصحي الصعب.

وأضاف البيان أن الأسير سامي الحاج (28 عاما) من بلدة بيت ريما في رام الله، يمر بوضع صحي غاية في الصعوبة، ويشتكي من مشاكل بعينه اليسرى إثر إصابة تعرض لها قبل اعتقاله، وقد تفاقم وضعه الصحي نتيجة إهماله وعدم الاكتراث بحالته الصحية، مما أدى إلى فقدان نظره بتلك العين وأصبح يعاني أيضا من مشاكل بعينه اليمنى، وهو بحاجة إلى تحويله بأسرع ما يمكن إلى طبيب عيون مختص، لكن إدارة النقب تماطل بتحويله لإجراء الفحوصات وتلقي العلاج.

في سياق متصل، ناشدت عائلة الأسير عزمي سهل نفاع من مدينة جنين، المؤسسات الإنسانية والحقوقية للضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإجراء عملية جراحية لابنها، بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر في وجهه ويده على حاجز زعترة العسكري. وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت الأسير نفاع، في الرابع والعشرين من نوفمبر عام 2015، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس.
من ناحية أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 15 مواطنا من محافظات الضفة الغربية، فجر اليوم، حيث ذكر نادي الأسير الفلسطيني أن الاحتلال اعتقل 6 مواطنين من محافظة الخليل، و3 من محافظة قلقيلية، واستدعاء آخر، بالإضافة إلى اعتقال 4 أسرى محررين من محافظة جنين، وفتيين من رام الله، وشابا من بلدة أبو ديس قضاء القدس.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي، تنفيذ حملات الاعتقال بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية، بالإضافة إلى مصادرة الأسلحة والأموال، بحجة أنها مخصصة لتنفيذ عمليات.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .