استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




المفتي: التطرف لم يعد مقتصرا على منطقة بعينها.. ويجب التعاون الدولي لمواجهته

المفتي: التطرف لم يعد مقتصرا على منطقة بعينها.. ويجب التعاون الدولي لمواجهته

أكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، أن التعاون في مواجهة التطرف والإرهاب أمر بالغ الأهمية، خاصة أن التطرف لم يعد مقتصرًا على منطقة بعينها، ولكنه أصبح عابرًا للحدود ويجتاح العالم بأكمله.

جاء ذلك خلال استقبال مفتي الجمهورية، اليوم الأربعاء، وفدًا من مؤسسة «بيرغهوف» الألمانية، برئاسة البروفيسور هانس غيسمان المدير التنفيذي بالمؤسسة، وسونيا نويفايلر رئيسة مكتب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفراس خير الله ممثل المؤسسة في لبنان، ورضوى صلاح مديرة مشروع التعاون الإقليمي؛ لبحث أوجه تعزيز التعاون في مجال مواجهة التطرف.

واستعرض «علام»، خلال اللقاء، مجهودات دار الإفتاء في تفكيك الأفكار المتطرفة على كافة المستويات، منها الفضاء الإلكتروني الذي أصبحت الدار رائدة فيه؛ حيث بلغ عدد متابعي الصفحة الرئيسية للدار على موقع «فيسبوك» أكثر من 7 ملايين و200 ألف متابع.

وأشار إلى أن الدار قامت بعدة جولات خارجية مهمة، كما عقدت مؤتمرًا دوليًّا حول «التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد في الخارج» من أجل إعدادهم لمواجهة التطرف، وتم تخريج دفعتين من أئمة بريطانيا مؤخرًا بعد تدريبهم في دار الإفتاء.

وأضاف أن الدار أصدرت مجلة «Insight»، التي أُطلقت قبل سنوات للرد على مجلة «دابق»، و«رومية»، ويصدرها تنظيم «داعش» الإرهابي باللغة الإنجليزية، معربا عن استعداد دار الإفتاء لتقديم كافة أشكال الدعم العلمي والشرعي والتعاون في مجال مكافحة التطرف لمؤسسة «بيرغهوف».

من جانبه، أشاد المدير التنفيذي لمؤسسة «بيرغهوف» بمجهودات دار الإفتاء المصرية وما تقوم به في الداخل والخارج من أجل نشر الوسطية والاعتدال وتفكيك الفكر المتطرف، معبرا عن تطلعه لاستفادة المؤسسة من خبرات الدار وتجربتها الرائدة في هذا المجال والتعاون من أجل مواجهة خطر التطرف الذي بات يهدد الجميع.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .