استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




إيرلندا تسمح بالحفر لاستخراج رفات من موقع منزل سابق تديره الكنيسة

إيرلندا تسمح بالحفر لاستخراج رفات من موقع منزل سابق تديره الكنيسة

قالت الحكومة الإيرلندية، اليوم الثلاثاء، إنها ستسمح بالحفر في موقع منزل سابق كانت تديره الكنيسة، حيث يعتقد أن جثثا مفقودة لمئات الأطفال دفنت هناك في غرف تحت الأرض.

وقالت الحكومة، إنها وافقت على "إطار تنظيمي متعدد التخصصات، يعرف باسم العمل الشرعي الإنساني"، في موقع منزل الأمهات العازبات والأطفال الرضع في بلدة توام، بمقاطعة جالواي في إيرلندا الغربية.

ويعتقد أن جثث ما يصل إلى 796 طفلاً تبلغ أعمارهم 3 سنوات أو أقل مفقودة، حسبما أفادت لجنة التحقيق المستقلة المعنية بالأم والطفل في العام الماضي.

وقالت كاثرين زابوني، وزيرة الأطفال في إيرلندا: "أفهم أن هذا قرار هام للغاية بالنسبة إلى جميع الذين لهم صلة بالموقع في بلدة توام، وعلى الأخص أولئك الذين يعتقدون أنه ربما يكون لهم شخص عزيز مدفون هناك، وأولئك الذين يعيشون الآن بالقرب من الموقع".

وأضافت: "إنني ملتزمة بضمان أن يحظى جميع الأطفال المدفونين في هذا الموقع بإعادة دفنهم بشكل كريم ومحترم".

وتم العثور على هياكل عظمية لأطفال، لأول مرة في موقع المنزل، الذي كانت تديره الراهبات الكاثوليك فيما بين عامي 1925 وحتى 1961، في أواخر سبعينيات القرن الماضي.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .