استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




السيسي يدعو الشركات الأمريكية لزيارة مشروعات البنية الأساسية

السيسي يدعو الشركات الأمريكية لزيارة مشروعات البنية الأساسية

*"والى" تطلب ضخ استثمارات فى قطاعات التكنولوجيا والأدوية والتغذية المدرسية
*"مهنا": اتفاقية التجارة الحرة على مائدة مفاوضات البعثة


التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، ممثلي شركات البعثة الأمريكية في لقاء استمر ساعتين، وجه فيه رسالة ايجابية عن أولوية الاستثمار للحكومة المصرية خلال الفترة القادمة، بحسب طارق توفيق، رئيس غرفة التجارة الامريكية.

كما وجه الرئيس دعوة الى الشركات الأمريكية لزيارة مشروعات البنية الاساسية التي أجرتها الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية، وأهم المشروعات الحالية مثل العاصمة الادارية وقناة السويس الجديدة.
حضر اللقاء وزراء المالية والبترول والاستثمار والتعاون الدولي والصحة والاتصالات، لاسيما مع ضم اللقاء 44 شركة أمريكية تعمل في مجالات الطاقة والبترول والأدوية وتكنولوجيا المعلومات منها فايزر، وجوجل، واباتشي، واوبر، وغيرها.

وأوضح "توفيق" أن هناك وفدا مصغرا من البعثة سيزور بعض المناطق الصناعية بعد غد الخميس قبل رحيل الشركات إلي الولايات المتحدة.
"سنحاول ترتيب زيارة أخرى قريبا تركز على زيارة المشروعات المصرية الهامة لإطلاع الشركات الامريكية عليها وتشجيعها على ضخ مزيد من الاستثمارات"، يضيف توفيق.
ودعت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال ندوة مع الوفد، الشركات الأمريكية لضخ استثمارات فى قطاعات التكنولوجيا، والأدوية، كما يمكنها القيام بدور في مشروع التغذية المدرسية، لافتة إلي برنامج تقديم وجبات لـ11 مليون طالب يوميا.
وعرضت "والي" برنامج الحكومة المصرية خلال الفترة القادمة واهتمامها بالمسئولية الاجتماعية وحماية الفقراء، لافتة إلي تحليل بيانات نحو 25 مليون مواطن لتحديد المنازل المفتقدة للصرف الصحى أو المياه وغيرهما من مقومات الحياة، للعمل على تلبية احتياجات المواطنين، كما تغطي الوزارة 15 مليون مواطن بالدعم النقدى.

ولفت ستيف لوتس، مدير الشرق الأوسط بغرفة التجارة الأمريكية، إن الجانبين المصري والأمريكي لديهما رغبة قوية فى إحداث التكامل الاستثمارى بين القطاع الخاص بالبلدين، لافتا إلى مصر أصبحت واجهة الاستثمارات الأمريكية في الشرق الأوسط.
وقال توماس جولدبيرجر، القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة، إن مناخ الشفافية وخطوات الإصلاح الاقتصادي، ساعدت الشركات الأمريكية على توسيع استثماراتها في مصر، ضاربا مثلا بشركة أوبر التي تعمل في السوق المصرية منذ 2015 وتعمل "بطريقة رائعة" وتضم 500 موظفا، وشركة بيبسيكو، وفايزر في قطاع الدواء.
وأكد أن هيئة المعونة الأمريكية سيكون لها دور أكبر خلال الفترة المقبلة لمساعدة القطاع الخاص في مواجهة التحديات التي تواجه المستثمرين لاسيما أن القطاع الخاص هو محور التنمية.

وبحسب أحدث بيانات للبنك المركزي، يبلغ إجمالي الاستثمارات الأمريكية في مصر خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي الماضي نحو 1.6 مليار دولار، في حين بلغت الاستثمارات في العام المالي قبل الماضي، نحو 1.8 مليار دولار.

ووفقا لوزارة التجارة والصناعة، بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية خلال 2017، نحو 5.6 مليار دولار، مقابل 4.97 مليار دولار العام السابق، بزيادة 13%.

وقال عمر مهنا، رئيس مجلس الأعمال المصري- الأمريكي، على هامش اللقاء، إنه سيتم طرح ملف إقامة "اتفاقية تجارة حرة بين مصر وأمريكا"، تشمل تدشين منطقة التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، وذلك خلال المناقشات.
ووفقا لمهنا، فإن وزارة الصناعة المصرية كانت تقدمت بطلب قبل نحو 4 أشهر إلى الجانب الأمريكي، لبدء التفاوض بشأن الاتفاقية، موضحا أن هناك ردود أفعال إيجابية من الجانب الأمريكي في هذا الملف.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .