استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




تشيلي تسعى إلى حشد دعم ألمانيا لمبادرة تحويل فنزويلا إلى الجنائية الدولية

تشيلي تسعى إلى حشد دعم ألمانيا لمبادرة تحويل فنزويلا إلى الجنائية الدولية

يسعى رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا إلى الفوز بدعم ألمانيا لتأييد جهود تقوم بها 6 دول من الامريكتين بهدف إقناع المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيق بشأن مزاعم حول ارتكاب جرائم ضد الانسانية في فنزويلا.

وقال بينيرا في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) في برلين اليوم الجمعة: " لا توجد ديمقراطية في فنزويلا، إنها (دولة) ديكتاتورية."

ورأي الرئيس أن التدخل العسكري لتحقيق الديمقراطية في فنزويلا ليس فكرة صائبة.

وأضاف بينيرا إنه ناقش مبادرة الدول الست الخاصة بفنزويلا خلال لقاء مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في برلين في وقت سابق الاسبوع الجاري.

وقال الرئيس: "نريد أيضا دعم ألمانيا (للمبادرة)."

ويعد هذا التحرك من قبل الارجنتين وكندا وتشيلي وكولومبيا وباراجواي وبيرو، المرة الاولى التي تتقدم بها مجموعة دول بشكوى ضد دولة أخرى أمام المحكمة الجنائية الدولية، التي يوجد مقرها في مدينة لاهاي بهولندا.

وتم تقديم بلاغ حول الجرائم المزعومة ضد الانسانية في فنزويلا خلال اجتماعات الدورة 73 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك مؤخرا. وجاء في البلاغ أن ارتكاب هذه الجرائم بدأ في 12 شباط/فبراير من عام 2014 عندما اندلعت الاحتجاجات ضد حكومة الرئيس نيكولاس مادورو.

وتشير العريضة إلى تقارير أعدتها مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان، ولجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، ومحامين دوليين، حول وجود حالات تعذيب وقتل خارج إطار القانون في فنزويلا.

يشار إلى أن الدول الخمس اللاتينية التي وقعت على العريضة استقبلت أعدادا من سكان فنزويلا الذين فروا من تداعيات الازمة الاقتصادية والسياسية في بلادهم. وتستضيف كولومبيا وحدها حوالي مليون فنزويلي.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .