استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




تجدد الاشتباكات المسلحة جنوبي العاصمة الليبية

تجدد الاشتباكات المسلحة جنوبي العاصمة الليبية

*انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقتين الغربية والجنوبية في طرابلس


تجددت الاشتباكات، صباح اليوم الثلاثاء، في جنوب العاصمة الليبية طرابلس، بين المليشيات المسلحة المتناحرة، عقب هدوء حذر دام لمدة أسبوعين، إثر الإعلان عن وقف إطلاق النار الذى رعته الأمم المتحدة في العاصمة.

وأفاد مصدر مطلع لقناة «ليبيا»، بسماع أصوات اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بمناطق جنوب شرق طرابلس وطريق المطار، موضحاً أن الهجوم جاء عبر محور طريق المطار من معسكر النقلية باتجاه كوبري خزانات النفط، ومحور شارع الخلاطات ومعسكر حمزة باتجاه مشروع الهضبة وجزيرة الفحم.

وتتمركز الكتائب المعادية لحكومة الوفاق الوطنى الليبية في طريق المطار، ويقودها صلاح بادي، قائد لواء الصمود، الداعم لحكومة الإنقاذ السابقة، ويقابلها قوات الدعم المركزي بقيادة أغنيوة الككلي، التابع لداخلية الوفاق.

واندلعت اشتباكات، مساء أمس، في جنوب طرابلس بين اللواء السابع وكتيبة الدعم المركزي في خط مشروع الهضبة، حيث أسفرت عن سقوط قذيفة على أحد المنازل دون تسجيل أي إصابات.

في غضون ذلك، أعلنت الشركة العامة للكهرباء، انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقتين الغربية والجنوبية «إقليمي طرابلس وفزان»، نتيجة لخروج معظم محطات التوليد عن الخدمة، بعد إصابة دائرتي لنقل الطاقة بطرابلس في مناطق الاشتباك.

وأشارت الشركة، في بيان لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك»، إلى أنه جاري العمل على بناء الشبكة الكهربائية من جديد.

من جانبه، أعلن وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني عبدالسلام عاشور، عن تكليف عملية جهاز الأمن المركزي بتأمين مطار معيتيقة بطرابلس، مشيراً إلى أن «قوة الردع» الخاصة ستقوم بمهام أخرى.

وأشار عاشور إلى أنهم يعملون على إعادة ترتيب القوة الأمنية داخل مطار معيتيقة والحركة الطبيعية ستعود للمطار خلال أيام، وفقاً لموقع «أخبار ليبيا».

بدوره، قال الخبير المتخصص في الشأن الليبي لدى كلية «دفاع الناتو» في العاصمة الإيطالية روما، أمبرتو بروفاتسيو، في تصريحات لـ«الشروق»، إن طلب إزاحة «قوة الردع» الخاصة من مطار معيتيقة ينبغي ملاحظته بعناية لمعرفة ما إذا كان لدى رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز سراج، القوة لفرض إرادته أو سيعمل على إيجاد حل وسط مع المليشيات في طرابلس.

وشهدت العاصمة الليبية طرابلس، خلال الفترة الأخيرة، اشتباكات مسلحة بين «اللواء السابع»، والمعروف بالكانيات من جهة، وبين كتيبة «ثوار طرابلس» بقيادة هيثم التاجوري، وبدعم من «كتيبة النواصي»، التابعتين لوزارة الداخلية من جهة ثانية.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .