استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




هدوء يخيم على أغلب جبهات المعارك في حماة وادلب اليوم الجمعة

هدوء يخيم على أغلب جبهات المعارك في حماة وادلب اليوم الجمعة

قال مصدر رفيع المستوى في المعارضة السورية إن أغلب مناطق ريفي حماة وإدلب، شمال ووسط سورية، تعيش حالة من الهدوء اليوم الجمعة.

وأكد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الجمعة أن "أغلب جبهات ريف حماة الشمالي والغربي وجبهات محافظة إدلب تشهد هدوءا اليوم بعد قرار الجبهة الوطنية للتحرير وفصائل معارضة أخرى بالرد على أي قصف تقوم به القوات الحكومية باتجاه المناطق المحررة، واستهداف مواقع القوات الحكومية".

وأوضح المصدر أن "التفاهمات الروسية التركية بشأن معارك محافظتي إدلب وحماة خففت من التصعيد ،ونحن بانتظار الاجتماع الذي سيعقد يوم الاثنين القادم بين الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والروسي بوتين في مدينة سوتشي الروسية ".

وأشار إلى أن القوات التركية ترسل تعزيزات عسكرية يومية إلى الحدود السورية التركية ونقاط المراقبة التركية ،مضيفا "أرسل الجيش التركي ليل أمس الخميس قوات خاصة (كوماندوز) لتعزيز وحداته العسكرية على الحدود السورية التركية حيث دخلت رتل يضم حوالي 100 آلية عسكرية أغلبها تحمل دبابات ومدفعية يصل مدها لأكثر من 30 كيلومترا وسط حراسة أمنية مشددة عبرت محافظة إدلب وتوجهت إلى نقاط المراقبة التركية في ريف حماة وحلب".

وكشف المصدر أن بعض من تلك الأسلحة توجه إلى مقرات ونقاط مراقبة تابعة للجبهة الوطنية للتحرير، تحسباً لهجوم أو قصف من القوات الحكومية".

وكان الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي أبو مصطفى قال امس الخميس، بأن مدفعية الجبهة لديها “أمر بالرد الفوري والمباشر على أي قصف من قبل النظام".

وأضاف أبو مصطفى في تصريحات امس " رداً على استهداف قوات النظام لريف إدلب الجنوبي، قصفت الجبهة الوطنية للتحرير بقذائف الهاون ثكنة أبو دالي وثكنة عطشان وأبو عمر وتل مرع في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ".

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" اليوم الجمعة إن "وحدة من الجيش السوري نفذت عملية مركزة ضد أفراد مجموعة من جبهة النصرة أثناء قيامهم بعمليات التحصين على أطراف بلدة الجنابرة بريف حماة الشمالي وأن العملية أسفرت عن سقوط أفراد المجموعة بين قتيل ومصاب".

وأضافت الوكالة أن "الجيش السوري نفذ رمايات مركزة على كامل أفراد مجموعة إرهابية تابعة لما يسمى كتائب العزة تتحصن ضمن الجروف الصخرية وتقوم بعمليات قنص في أطراف بلدة المصاصنة".



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .