استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




فى سوق البراجيل بالجيزة.. الخروف السودانى يباع فى مزاد علنى

فى سوق البراجيل بالجيزة.. الخروف السودانى يباع فى مزاد علنى

• تجار: الأسعار تتراوح بين 2500 و3500 جنيه.. والخراف تتميز بجودتها وخلوها من الشحوم
• تجار: توسيع اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والسودان سيؤدى إلى انخفاض الأسعار


شهد سوق البراجيل فى مدينة أوسيم فى محافظة الجيزة لبيع الخراف السودانية، إقبالا ملحوظا فى حركة البيع والشراء، مع الأيام الأخيرة قبل عيد الأضحى، رغم ارتفاع الأسعار بنسبة تخطت 30% عن العام الماضى.


وأرجع التجار السودانيون ارتفاع الأسعار إلى زيادة تكاليف النقل عقب تحريك أسعار المواد البترولية، حيث يتم نقلها من أسواق شلاتين بحدود السودان إلى مركز أوسيم الذى تقع فيه السوق، موضحين أن البيع يتم عن طريق المزاد.


ورصدت «الشروق»، من خلال جولة ميدانية لسوق البراجيل، أسعار الخراف حيث سجل سعر الخروف والذى يقارب وزنه على 30 كيلو قائم 2500 جنيه، فيما سجل سعر المتوسط الحجم والذى يقارب وزنه على 45 كيلو قائم 3000 آلاف جنيه، بينما سجل الحجم الكبير، والذى يقارب وزنه على 60 كيلو قائم بسعر 3500 جنيه.


وأكد التجار أن هناك ارتفاعا فى أسعار الخراف لهذا العام، والذى أرجعوه إلى ارتفاع مصاريف عملية النقل عقب زيادة تحريك أسعار الوقود، بجانب ارتفاع أسعار رسوم فحص الحجر البيطرى لكل رأس قبل دخولها الأسواق المصرية.


وقال جمعة عبدالفضيل، جزار بالسوق، إنه يقوم بعملية ذبح الأضاحى فى أيام العيد للزبائن الذين يأتون من كل مدن وأحياء محافظة الجيزة، موضحا أنه يقوم بتشفية الأضحية وتسليمها للزبون مقابل «إكرامية» تتراوح ما بين 250 و300 جنيه.


وأوضح مبروك سعيد، تاجر سودانى، أن الخراف السودانية تتنوع ما بين الحمرى، والشرقاوى، والكباشى، والحملان، والسوالكى، مشيرا إلى أنها تتميز عن الخراف البلدية بعدم احتوائها على أى شحوم أو دهون، لانها تعتمد على المراعى الطبيعية، مشيرا إلى أن الخروف السودانى يعطى أكثر من الثلثين لحوما حمراء.


ونوه محمد التيه، تاجر سودانى، إلى أنه يتم استيراد الخراف من أسواق السودان بعد تهريبها للأراضى المصرية ، بسبب تحجيم اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والسودان، والتى باتت شبه متوقفة، ثم يتم الكشف عليها من مصلحة الحجر البيطرى، مقابل رسوم مالية 35 جنيها على كل رأس.


وأكد التيه أنه فى حالة خضوعه للكشف الطبى وتبين وجود أى أمراض يتم منعه من الدخول للأسواق المصرية، وبعد عملية الفحص يتم الحصول على موافقة المخابرات المصرية لتسويقه داخل جميع محافظات الجمهورية، موضحا أن أغلب الموظفين فى القنصلية والسفارة السودانية يأتون للسوق لشراء أضحيتهم لعلمهم بجودة لحوم الخراف السودانية.


وطالب محمد سليمان، تاجر سودانى، بضرورة توسيع اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والسودان لرواج حركة البيع والشراء، والتى يترتب عليها زيادة المعروض مقابل الطلب، وبالتالى تنخفض أسعار اللحوم البلدية لـ80 جنيها.


من جانبه، قال محمد الحلو، تاجر سودانى، إن نظافة وجودة لحوم الخراف السودانية يرجع إلى توزيع الأمصال عليها فى المراعى الطبيعية بالسودان.


وأضاف الحلو، أن هناك ما يقارب من 20 ألف رأس خراف سودانية دخلت الأسواق المصرية ، لافتا إلى أن زبائن السوق تنقسم ما بين السودانيين وعدد كبير من الجالية الإفريقية والعربية بمصر، بجانب عدد كبير أيضا من المصريين يفضلون اللحوم السودانية أكثر من البلدية لجودتها ونظافتها.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .