استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




السماح لمهاجرين عالقين قبالة سواحل إيطاليا بالنزول في صقلية

السماح لمهاجرين عالقين قبالة سواحل إيطاليا بالنزول في صقلية

قال وزير النقل الإيطالي، دانيلو تونينيلي، اليوم، إنه سيسمح لنحو 180 مهاجرا عالقين قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية منذ 4 أيام، بالنزول في صقلية.

وكتب تونينيلي، على "تويتر"،: "سفينة ديتشيوتي سترسو في كاتانيا" في إشارة إلى سفينة خفر السواحل التي أنقذت المهاجرين.

وأضاف: "رجال خفر السواحل الشجعان أدوا مهمتهم بإنقاذ أشخاص على بعد نحو 17 ميلا من لامبيدوزا. والآن على أوروبا أن تلعب دورها بسرعة".

إلا أن الاعلام الإيطالي نقل عن مصادر مقربة من وزير الداخلية، ماتيو سلافيني، قوله: إنه "لن يعطي الإذن للمهاجرين بالنزول".

ودخل سلافيني، وهو من حزب الرابطة اليميني المتطرف، الحكومة، في ائتلاف شعبوي، بعد الانتخابات التي جرت في مارس، والتي خاضها على "أجندة مناهضة للمهاجرين".

وكان سلافيني قد هدد سابقا بإرسال المهاجرين إلى ليبيا إذا لم تشارك الدول الأوروبية الأخرى في حل.

وقال سالفيني، الأحد،: "إما أن تقرر أوروبا مساعدة لإيطاليا بشكل ملموس، بدءا بـ180 مهاجرا موجودين على متن السفينة ديتشيوتي، وإما سنكون مجبرين (...) على إعادة من يتم إنقاذهم في البحر إلى ميناء ليبي".

والسفينة المذكورة تابعة لخفر السواحل الإيطاليين، وعالقة منذ الخميس، قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، بسبب عدم السماح لها بالرسو، ومطالبة الحكومة، السلطات في مالطا، بتولي أمر المهاجرين.

لكن الحكومة المالطية، التي أجازت، الأربعاء، للسفينة أكواريوس بإنزال 141 مهاجرا في أراضيها، تمهيدا لتوزيعهم في دول أوروبية أخرى، ردت أن المهاجرين رفضوا أي مساعدة من جانبها، لأنهم يرغبون في الوصول إلى لامبيدوزا.

آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .