استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




«الزراعة» تشكل لجان لمكافحة «دودة اللوز» بمحصول القطن لزيادة الإنتاج

«الزراعة» تشكل لجان لمكافحة «دودة اللوز» بمحصول القطن لزيادة الإنتاج

وتوافق على استيراد سلالات مميزة من الأغنام والماعز
تواصل وزارة الزراعة، حملات مرورية مكثفة على جميع الزراعات الصيفية خاصة القطن، وذلك بعد تزهير المحصول ومتابعته لمكافحة دودة اللوز، والوقوف على مكافحة الآفات التي تهدد زيادة الإنتاج، وذلك ضمن خطة الوزارة لحماية المحاصيل، وحل مشاكل جميع المزارعين.

وقال رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، الدكتور ممدوح السباعي، إن لجان وإدارات المكافحة تواصل جهودها لحماية المحاصيل الزراعية من الآفات الحشرية، وعلى رأسها حماية القطن من «دودة اللوز» بعد تزهير المحصول، والتواصل مع المزارعين والعمل على تذليل كافة العقبات والمشاكل التى تواجههم.

وأضاف «السباعي»، في تصريحات صحفية أمس الجمعة، أنه منذ بدء موسم زراعات القطن كانت إدارة مكافحة الآفات مستعدة بخطة استباقية، من خلال توفير جميع مستلزمات المكافحة المتكاملة من كبسولات الجاذبات الجنسية المختلفة، والتأكد من استلام جميع المركبات المكافحة لآفة القطن، وتوفير مستلزمات الآفة سواء من المصائد وبدائل المبيدات اللازمة للمكافحة طبقا للمساحات المنزرعة بالقطن، والمتابعة الدورية، والتفتيش الفني، وتوفير آلات الرش بأنواعها بجميع المحافظات، والتأكيد على جهازيتها دوريًا، مؤكدًا على أن كل هذه الإجراءات التي تم اتباعها هدفها زيادة الإنتاجية.

ومن ناحية أخرى، وافقت لجنة الفحص الفني لطلبات استيراد وتصدير الحيوانات والمُشكلة بالقرار الوزاري بقطاع تنمية الثروة الحيوانية، والداجنة بوزارة الزراعة، على استيراد سلالات جديدة من الأغنام والماعز تدخل لأول مرة البلاد.

وصرحت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، بأن تلك السلالات من الأغنام والماعز تتميز بمعدلات الأداء الإنتاجي، والتناسلي العالي، وسرعة التأقلم، والتكيف مع الظروف البيئية المصرية.

وأضافت «محرز»: «سمحنا باستيراد سلالتين من الأغنام وسلالة من الماعز، تتميز إحدى سلالات الأغنام التي تم الموافقة على استيرادها بالإنتاج المرتفع من الحليب الذي يزيد عن 2,5 لتر/ يوم ولمدة 8 أشهر تقريبًا، أما السلالة الأخرى فهي تتميز بنسبة التوأمية العالية وغير موسمية التناسل، حيث يمكنها التناسل على مدار العام، وهي ثنائية الغرض تربى من أجل إنتاج اللحم والصوف.

وتابعت: «وبالنسبة لسلالة الماعز التي تم الموافقة على استيرادها فهي تتميز بمعدلات النمو السريعة، وخصائص الذبيحة المتميزة، وصفات أمومة، ومناعة عالية، ترعى صغارها بشكل جيد وتجعلها تقاوم الأمراض، كما يمكنها التناسل والتكاثر على مدار العام».

وأكدت «محرز»، على اتخاذ كافة التدابير، والإجراءات النظامية الصحية والمحجرية من قبل الهيئة العامة للخدمات البيطرية، سواء كانت في بلد المنشأ أو خلال حجر تلك الحيوانات في المحاجر المصرية.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .