استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




القبض على ستورمي دانيلز في نادي عراة

القبض على ستورمي دانيلز في نادي عراة

ألقت الشرطة الأمريكية، أمس الأربعاء، القبض على ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز، التي تدعي أنها أقامت علاقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في نادي للعراة بولاية أوهايو، وذلك لسماحها لزبون بلمسها على خشبة المسرح خلال أدائها لرقصة «ستريبتيز»، ما يشكل انتهاكا لقانون الولاية الأمريكية.

من جانبه، كتب مايكل افاناتي، محامي دانيلز، على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، أن التهمة مدفوعة سياسيا، وتدل على «اليأس»، مشيرا إلى أن عملية القبض كانت «مكيدة» ومخطط لها مسبقا، مؤكدا أنهم سيكافحون كل التهم الزائفة.

وقال «أفاناتي»، إن موكلته تم اعتقالها لأنها سمحت لزبون بلمسها بطريقة غير جنسية، إنهم يسخرون موارد إنفاذ القانون للقيام بعمليات مثل تلك (تلفيق تهم).

وأكد المحامي، في مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن موكلته كانت تؤدي رقصة تعرٍ «ستريبتيز» في نادي «سيرين جينتلمانز» في كولومبوس، عندما قام شخص بلمسها، وقام أحد رجال الشرطة المتخفين بالقبض عليها.

ويحظر قانون ولاية أوهايو أي شخص من لمس راقصة عارية أو شبه عارية إذا لم تكن بينها صلة قرابة، ومن غير الواضح إذا كان هذا القانون يتم تطبيقه بصورة منتظمة.

وقال «أفاناتي»، إن الشرطة وضعت «دانيلز» في الحبس الاحتياطي ومن المتوقع أن يتم توجيه اتهام لها بارتكاب جنحة، ولم ينكر المحامي أن «دانيلز» سمحت للزبون بلمسها، ولكنه أكد أنها كانت تؤدي نفس العرض الذي كانت تقدمه في حوالي 100 نادي للعراة في أنحاء أمريكا.

وفي تغريدة أخرى، قال «أفاناتي» إنه يتوقع أن «يتم الإفراج عن دانيلز بكفالة.. سنحارب بقوة كل الاتهامات». ورفض النادي وشرطة كولومبوس التعليق على تلك التقارير.

يشار إلى أن دانيلز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، في وسط فضيحة يقول البعض أنها يمكن أن تطيح بالرئيس الأمريكي.

فقد تقدمت بدعوتين قضائيتين ضد «ترامب»، الذي نفى أنه كان على علاقة بها عام 2006، وأنه قام بدفع أموال لها لكي لا تتحدث عن هذه العلاقة.



التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .