استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




ماهر فرغلي يكشف أسباب عدم إدراج أمريكا للإخوان جماعة إرهابية

ماهر فرغلي يكشف أسباب عدم إدراج أمريكا للإخوان جماعة إرهابية

قال ماهر فرغلي، الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن الولايات المتحدة تخشى إغضاب الدول الداعمة لجماعة الإخوان الإرهابية، ما عطل محاولات إدراجها على قوائم الإرهاب.

وأضاف خلال تصريحات لفضائية سكاي نيوز العربية، أن الإدارة الأمريكية خشيت من وقوع عمليات إرهابية ردًا على إدراج الجماعة على قوائم الإرهاب. 

وتابع أن توسع جماعة الإخوان الإرهابية في جمعيات دول كثيرة في العالم من خلال الأفرع والعلاقات التجارية صعب إدراجها كمنظمة إرهابية. 

وأردف أن بعض جماعات الضغط الداعمة للإرهابية في الكونجرس وغيرها من المؤسسات الأمريكية، صعب من مهمة إدراجها على قوائم الإرهاب. 

وأوضح: "حينما تبين التصاق جماعة الإخوان الإرهابية بالإرهاب كما حدث في مصر ووسط إفريقيا، أدى إلى تدعيم رؤية مفادها أن الإخوان جماعة خطيرة، خاصة عقب الخطة الجديدة لها للعمل داخل المجتمع الأمريكي والأوروبي، وهي المسماة نجمة البحر الخماسية، التي تتضمن استقلال كافة الجماعات المرتبطة بالإخوان عنها، والعمل في جناح اقتصادي سري تمويلي والتحول إلى شبكة لا مركزية كبيرة على العالم، وهذا ما وعى له رجال السياسة في أمريكا". 

وأكد أن بعض الإدارات السياسية للولايات المتحدة الأمريكية في عصر الرئيس الأسبق باراك أوباما، سوقت لجماعة الإخوان كجماعة سلمية، إلا أن إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب ترى عكس ذلك تماما.

ولفت إلى أن وجود جمعيات إخوانية في أمريكا ومختلف دول العالم ضمن شبكة سرية يصعب حصرها صعب على إدارة ترامب إدراج الإخوان كجماعة إرهابية.


آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .