استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




السعودية تواجه زيادة استهلاك الكهرباء بمعايير لأجهزة التكييف

السعودية تواجه زيادة استهلاك الكهرباء بمعايير لأجهزة التكييف
وضعت السعودية معايير للأجهزة الكهربائية المنزلية وعلى رأسها أجهزة التكييف لمواجهة زيادة استهلاك الطاقة الكهربائية, إذ يبلغ المعدل السنوي لنمو استهلاك الكهرباء في قطاع المباني ما يقارب 5 في المائة وفقاً لإحصاءات رسمية.
وأوضحت الإحصاءات أن أجهزة التكييف بمختلف أنواعها تستهلك 65 في المائة من الطاقة الكهربائية المستهلكة في المباني، فيما يُشكّل استهلاك قطاع المباني 29 في المائة من مجمل الطاقة المستهلكة في المملكة.
وأوضح المركز السعودي لكفاءة الطاقة (كفاءة) أن جهود مختلف الجهات الحكومية والأهلية تتضافر لوضع حد لهذا الهدر الكبير في الطاقة، وذلك عبر تطبيق مواصفات ومعايير قياسية عالمية للعديد من الأجهزة المنزلية التي من أكثرها استهلاكاً أجهزة التكييف، وتطبق تلك المواصفات على جميع الأجهزة المنتجة محلياً، أو المستوردة، لرفع كفاءتها والتقليل من استهلاكها الطاقة الكهربائية.
واتخذت تلك الجهات إجراءات مرحلية لتطبيق ورفع كفاءة المكيف أقل من 65 ألف وحدة بريطانية، إذ أصدرت عام 2007 المواصفة القياسية السعودية رقم (2663) لسنة 2007 التي حددت أقل مستوى للكفاءة في بطاقة كفاءة الطاقة (EER) بــ7.5 لأجهزة التكييف كافة دون التفريق حسب النوع وقدرة التبريد.
وفي عام 2012 بدأ البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة بمشاركة الجهات المعنية مراجعة المواصفة السعودية رقم (2663) واقتراح تعديل الحدود الدنيا لكفاءة الطاقة، إذ غيّرت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتعاون مع "كفاءة" معايير المواصفات القياسية لأجهزة التكييف لتتواكب مع المعايير والمواصفات المعمول بها في كثير من دول العالم ومع متطلبات السعودية لتخفيض استهلاك الطاقة المحلي، وتم وضع حدود دنيا لكفاءة الطاقة على مرحلتين في عامي 2012 و2018، إذ أن الحد الأدنى لكفاءة الطاقة في أجهزة التكييف حالياً في مكيفات السبليت بجميع السعات يبلغ 11.8 EER كحد أدنى، أما في مكيفات الشباك ذات السعة أقل من أو يساوي 24 ألف وحدة حرارية بريطانية كل ساعة فيبلغ 9.8 EER كحد أدنى، فيما يبلغ في مكيفات الشباك ذات السعة اكثر من 24 ألف وحدة حرارية بريطانية إلى 65 ألف وحدة حرارية بريطانية لكل ساعة 9 EER كحد أدنى.
ولفت "كفاءة" إلى أن أهمية إعطاء أجهزة التكييف الأولوية القصوى في وضع المعايير والمواصفات القياسية والعمل على تطبيقها بشكل صارم من قبل الأجهزة المعنية في المملكة تنبع من أن عدد المكيفات المركبة حالياً في المملكة يقارب 30 مليون جهاز، يشكل منها نوع (الشباك) نسبة كبيرة، وبمعدل نمو مبيعات سنوي يصل إلى 4 في المائة.
وقدّم المركز نصائح لرفع كفاءة أجهزة التكييف في استهلاك الطاقة، ومن ذلك التأكد قبل شراء أجهزة التكييف من أن جهاز التكييف يحمل بطاقة كفاءة الطاقة، واختيار سعات التبريد المناسبة لحجم الغرفة، إذ كلما زاد عدد النجمات على بطاقة الكفاءة؛ زادت كفاءة استهلاك الجهاز للكهرباء.
أما بعد شراء جهاز التكييف، فنصح المركز بتثبيت درجة حرارة المكيف على 24 درجة مئوية كونها درجة الحرارة المثلى للتبريد، وإطفاء المكيف عند مغادرة المكان، وتنظيف فلتر المكيف كل أسبوعين، وإغلاق النوافذ والأبواب عند تشغيل جهاز التكييف. السعودية

آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .