استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




صور.. «الأزهر» يوضح أحكام عيد الفطر المبارك

صور.. «الأزهر» يوضح أحكام عيد الفطر المبارك

قال الأزهر الشريف، إنه يُحرم صوم يومي العيدين الفطر والأضحى، متابعًا أنه قد نقل الإجماع على ذلك ابن حزم، وابن قدامه، والنووي.

وأوضح «الأزهر»، عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، مساء الخميس، وقت التكبير في عيد الفطر، قائلًا: «يبتدئ التكبير المطلق في ليلة عيد الفطر، أي برؤية هلال شوال أو غروب شمس اليوم الثلاثين من رمضان، وهو مذهب الشافعية والحنابلة».

أما بالنسبة إلى وقت انتهاء التكبير في عيد الفطر، أضاف: «في المسألة قولان، الأول يفيد بانتهاء التكبير في عيد الفطر، بحضور الإمام للصلاة وهو قول المالكية، وقول للشافعية، ورواية عند الحنابلة، أما القول الثاني يفيد بانتهاء التكبير بنهاية خطبة العيد، وهو الصحيح من مذهب الحنابلة، وقول لبعض الشافعية».

وعن الجهر والإسرار بالتكبير، ذكر أنه يُسن الجهر بالتكبير للرجال من حين خروجهم من بيوتهم للمصلى، مستطردًا: «وهو مذهب جمهور العلماء من المالكية، والشافعية، والحنابلة، وهو رواية عن أبي حنيفة».

وفيما يتعلق برفع اليدين في التكبيرات، قال إنه يشن رفع اليدين في التكبيرات الزوائد، متابعًا: «وهو مذهب جمهور العلماء من الحنفية، والشافعية، والحنابلة».

وحول وقت ابتداء صلاة العيد، تابع: «يبتدئ وقت صلاة العيد من ارتفاع الشمس قيد رمح، أي بعد طلوع الشمس بمقدار 20 دقيقة تقريبًا، وهو مذهب جمهور الفقهاء من الحنيفة، والمالكية والحنابلة، وهو وجه في مذهب الشافعية»، مشيرًا إلى انتهاء صلاة العيد بزوال الشمس عن كبد السماء.

وردًا على سؤال «هل لصلاة العيد آذان؟ وما عدد ركعات صلاة العيد؟»، أجاب «الأزهر» بأنه لا يشرع لصلاة العيد آذان ولا إقامة، مضيفًا أن صلاة العيد ركعتان بالإجماع.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .