استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




ختامه محبة.. مسلمون يودعون رمضان بالإفطار في كنيسة بالمنيا

ختامه محبة.. مسلمون يودعون رمضان بالإفطار في كنيسة بالمنيا

شباب وموظفون وعمال وفلاحين وحتي أطفال، توافدوا جميعًا ليودعوا آخر أيام رمضان داخل كنيسة، حينما التفوا حول مائدة واحدة يتناولون الطعام والشراب، ويوجهون رسالة للجميع أنه في ختام الشهر الفضيل "تسود المحبة والوحدة والتجانس بين المسلمين والأقباط".

استقبلت كنيسة السيدة العذراء بقرية الفقاعي، التابعة لمطرانية المنيا وأبوقرقاص للأقباط الأرثوذكس، مساء الأربعاء، عددًا من الأهالي المسلمين، حيث تناولوا طعام الإفطار مع أخوانهم المسيحيين، بحضور رجال دين إسلامي ومسيحي.

بدء اللقاء بالجلوس علي "الدكة البلدي" بفناء الكنيسة، وأمام المكتبة دار نقاش بين أبناء القرية الواحدة حول المواقف الجميلة التي جمعتهم، وكيف تغير حال القرية كثيرًا بعد مرور أعوام، وسردوا بعض القصص والحكايات القديمة وأبرز المعالم التي تغيرت مع مرور الزمان بعد الحداثة التي طرأت على الريف.

تناول الجميع الإفطار ثم عادوا واستكملوا حديث السمر وتناولوا الشاي والقهوه والمشروبات الغازية، ثم ألقى محمد سيد يوسف، مدير العلاقات العامة بالوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوقرقاص كلمة للحضور، أكد فيها أن الشعب المصري سيظل فى رباط ليوم الدين، مهما خطط ودبر أصحاب النفوس الضعيفة.

وتحدث راعى الكنيسة الأب مكاريوس عن العلاقات الطيبة والمتأصلة التي تجمع وحدة الأمة والمحبة والتسامح والأخوة على مر العصور، مؤكدًا أن الشعب المصري أقوى وأرقي شعوب العالم بتماسكة وحبه لبعضه البعض، وأن الجميع يقف على قلب رجل واحد حينما يشعرون بوجود أي مخاطر يدبرها الأعداء ضد الوطن العظيم.

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .