استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




2 مليون جنيه إعانات لـ9200 طالب وطالبة بجامعة المنيا

2 مليون جنيه إعانات لـ9200 طالب وطالبة بجامعة المنيا

قال الدكتور جمال الدين أبو المجد، رئيس جامعة المنيا، إن الجامعة قدمت خلال عام 2017/2018 إعانات لأكثر من 9200 طالب وطالبة بإجمالي مبالغ مليون و959 ألف جنيه دعماً من صندوق  التكافل الاجتماعي بالجامعة، شملت صرف إعانات نقدية وعينية تمثلت في المساهمة في شراء ملابس ونظارات طبية ودفع رسوم المدن الجامعية والإسكان الخارجي والرسوم الدراسية، دعمًا من الجامعة واهتمامًا بطلابها خصوصًا متحدي الإعاقة، وتشجيعًا لهم على التميز والتيسير عليهم لاستكمال دراستهم دون أية عوائق؟.

وأضاف "أبو المجد" أن الجامعة تكفلت هذا العام بصرف إعانات استثنائية من صندوق التكافل الاجتماعي بالجامعة لـ 130 طالب وطالبة من متحدي الإعاقة بالجامعة، تمثلت في سداد رسوم الإقامة بالمدن الجامعية لأكثر من 25، والمساهمة فى شراء الكتب الدراسية، لأكثر من 30، ودفع الرسوم الدراسية لأكثر من 25، وشراء دراجة بخارية مجهزة لأحد الطلاب بمبلغ 20 ألف جنيهًا، وبلغ إجمالى المنصرف من إعانات استثنائية للطلاب متحدي الإعاقة ما يقرب من 56 ألف جنيه، بالإضافة إلى صرف الإعانات العادية والتي يتم صرفها بحد أقصى 400 جنيه لكل طالب تنطبق عليه شروط صرف الاعانات، كما استفاد 19 طالب وطالبة بمبلغ 19250 جنيهًا استكمالاً لسداد مصاريف الإقامة بالمدن والرسوم الدراسية خلال الفصل الدراسي الثاني.

وأوضح الدكتور مصطفى عبد النبي، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، أنه في إطار التعاون بين الجامعة والجهات التي تقدم المساعدات للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تعزيز الشراكات الفاعلة بين كيانات الدولة تم صرف منحة مالية من وزارة التضامن الاجتماعي على دفعتين لـ 41 طالب وطالبة من الطلاب المكفوفين بالجامعة، ومتابعة إرسال الدفعة الثانية من الوزارة ليصبح جملة المنصرف على الطلاب المكفوفين من الوزارة ما يقرب من  40 ألف جنيه، مشيرًا بأن إجمالي المبالغ المنصرفة خلال العام وأعداد الطلاب المستفيدين تعتبر إنجازًا متميزًا لم يحدث من قبل بالجامعة؛ سعيًا من الجامعة لمساعدة الطلاب واسرهم علي استكمال دراستهم وإتاجة الفرصة للطلاب في الإسهام عمليًا في دعم دور الجامعة وتحقيق رسالتها.

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .