استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




الرجوب يبحث مع مسؤول روسي أهمية التنسيق المشترك الشامل بين الدولتين

الرجوب يبحث مع مسؤول روسي أهمية التنسيق المشترك الشامل بين الدولتين

بحث أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب مع مبعوث الرئيس الروسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوجدانوف، القضايا الكفيلة بتعميق العلاقات الثنائية، والتنسيق المشترك في كافة المجالات والمحافل الدولية.

وسلم الرجوب خلال لقائه بوجدانوف بحضور سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، في مبنى وزارة الخارجية في العاصمة الروسية موسكو، مضيفه رسالة من الرئيس محمود عباس للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تضمنت آخر المستجدات الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية والموقف الفلسطيني منها، بحسب وكالة الانباء الفلسطينية "وفا" اليوم.

وأكدت الرسالة عمق علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين والشعبين، وموقف روسيا الداعم لعدالة القضية الفلسطينية.

والاتفاق الطرفان خلال الاجتماع على أن زيارة الرئيس محمود عباس روسيا منتصف الشهر المقبل لعقد قمة مع نظيره الروسي، وكذلك حضور نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وأطلع الرجوب المسؤول الروسي على تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سيما إثر قرار الرئيس الأميركي ترمب تجاه القدس، وما يتردد حول ما سمي صفقة القرن، والتداعيات الخطيرة لهذا كله على مستقبل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وعملية السلام في المنطقة، وكذلك الأمن والاستقرار فيها.

والجانب على نهج الرئيس محمود عباس وموقف القيادة الفلسطينية تجاه السياسات العدوانية التي تنتهجها حكومة اليمين الاسرائيلي المتطرف، سيما توسيع الاستيطان وتهويد القدس، وكذلك إزاء عملية السلام والمساعي الدولية المبذولة لإخراجها من عنق الزجاجة، إضافة إلى الجهود المبذولة لإتمام عملية المصالحة، بما يخدم آمال وتطلعات الشعب الفلسطيني، ويجسد حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.

من جهته، أكد بوجدانوف دعم روسيا لمواقف القيادة الفلسطينية تجاه عملية التسوية، وكذلك إزاء المصالحة الوطنية على أساس برنامج منظمة التحرير الفلسطينية، ومواصلة هذا الدعم حتى إحقاق الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .