استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




مقتل جندي أميركي في هجوم لـ«الشباب» في الصومال

مقتل جندي أميركي في هجوم لـ«الشباب» في الصومال
أفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ووسائل إعلام بأن جندياً في القوات الخاصة الأميركية قُتل أمس الجمعة في هجوم في الصومال أسفر كذلك عن إصابة أربعة عسكريين أميركيين وجندي صومالي بجروح.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في «البنتاغون»: «وقع هجوم في جوبالاند بالصومال أسفر عن مقتل أميركي وإصابة أربعة آخرين وأحد الشركاء». وأعلنت «حركة الشباب»، من جهتها، شن هجوم على «قاعدة عسكرية» يتمركز فيها جنود أميركيون وصوماليون قرب مدينة كيسمايو الساحلية في جنوب الصومال. وأضافت الحركة في بيان مختصر أن الهجوم أوقع خسائر بشرية ومادية في صفوف عناصر القاعدة، لكنها لم تقدّم أي تفاصيل.
في غضون ذلك، نفت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا أمس الاتهامات بقتل مدنيين في غارة شاركت فيها قوات أميركية وصومالية في جنوب الصومال الشهر الفائت، بحسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية التي قالت إن القوات الأميركية والقوات الصومالية شاركت في غارة استهدفت مسلحين من تنظيم «القاعدة» («حركة الشباب» هي فرع التنظيم في الصومال) في 9 مايو (أيار) الفائت.
وقال أحد وجهاء القبائل، محمد علي معالين، الذي يسكن قرب أفغوي، البلدة الاستراتيجية التي تبعد ثلاثين كلم شمال غربي مقديشو حيث وقعت الغارة إن «خمسة مزارعين أبرياء قتلوا» في الغارة.
وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) إنها أجرت تحقيقاً دقيقاً. وذكر مسؤولو القيادة في بيان أن «الادعاءات عن سقوط ضحايا مدنيين غير جديرة بالتصديق».
وتابع البيان: «كما هو الحال مع أي ادعاءات عن وقوع إصابات بين المدنيين، راجعت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا جميع المعلومات ذات الصلة المتعلقة بالحادث». الصومال أميركا حركة الشباب

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .