استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




«العربية للتنمية الإدارية»: نسعى لتحقيق تنمية مستدامة بالوطن العربي عبر الإدارة الرشيدة

«العربية للتنمية الإدارية»: نسعى لتحقيق تنمية مستدامة بالوطن العربي عبر الإدارة الرشيدة

أكد مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية الدكتور ناصر الهتلان القحطاني اليوم الثلاثاء، أهمية المبادرة، التي أطلقها وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين راضي، والمتعلقة بوضع قواعد موحدة لتسجيل الدواء؛ وذلك نظرًا لكونها الأكثر عملية وقابلية للتطبيق خلال المرحلة الحالية.

وقال «القحطاني» - في تصريحات خاصة، إن المنظمة تسعى إلى تحقيق تنمية مستدامة بالوطن العربي، الأمر الذي سينعكس إيجابيًا على كافة الجوانب الاجتماعية والسياسية والثقافية وغيرها، متمنيًا أن تتجاوز بعض الدول في عالمنا العربي الأوضاع الصعبة التي تعانيها؛ للسير نحو تحقيق التنمية المستدامة في كافة أرجاء الوطن العربي.

وأشار إلى، أن تحقيق التنمية المستدامة يأتي على رأس اهتمامات المنظمة العربية، مضيفًا «نسعى دائمًا من أجل تعزيز التنمية الإدارية في مختلف القطاعات والخدمات بما في ذلك قطاع الدواء والغذاء والصحة بشكل عام؛ من أجل تحقيق أمن وسلامة المواطن من خلال توفير الموارد لخدمة التنمية الشاملة في وطننا العربي الكبير»، لافتًا إلى أن نجاح الوطن العربي في تحقيق الأمن الغذائي والدوائي والاكتفاء الذاتي لن يتحقق إلا بالاعتماد على الإدارة الرشيدة.

وأوضح «القحطاني»، أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية لديها إيمان تام بأهمية الإدارة الرشيدة في تحقيق التنمية المستدامة، مشيرًا إلى وجود بعض التحديات التي تواجه ذلك، خاصة في الوطن العربي، ومنها تفاوت التجارب بين الدول في هذا المجال حيث تملك كل دولة تجربتها الخاصة.

وشدد على، أن من أهم التحديات أيضًا هو مدى إيماننا بأهمية التنمية الإدارية، وأنها شرط أساسي نحو تحقيق التنمية المستدامة، منوهًا بتجربة دولة الأردن المميزة في القطاع الطبي ونجاح بعض الدول الخليجية كذلك في هذا المجال.

كما أكد أهمية العنصر البشري في عملية التنمية الإدارية، حيث يأتي على رأس الأولويات والمطالب من أجل الوصول إلى تنمية إدارية ناجحة وفاعلة، مبينًا أن تحقيق النجاح المرجو من هذه العملية يتطلب الاعتناء بالعنصر البشري من خلال تعليمه وتأهيله وتدريبه وإتاحة الفرصة بشكل متساوي بين الجميع من أجل اقتناص الأفضل بينهم للمكان المناسب.

ولفت «القحطاني» إلى ضرورة تمكين الكفاءات في كافة المجالات، داعيًا إلى إعداد آلية شفافة وواضحة للتمكين، الأمر الذي من شأنه إحداث نهضة حقيقية ونقلة نوعية في الوطن العربي.

وعن أهمية ودور مؤتمر «الغذاء والدواء»، الذي يعقد حاليًا بمدينة شرم الشيخ، قال مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، إن المؤتمر يشهد تطويرًا دائمًا، مشيرًا إلى أن كل نسخة من نسخ المؤتمر الثلاث السابقة أفضل من سابقتها من حيث الموضوعات، التي يتم طرحها وكذلك الجلسات التابعة له والتوصيات، التي تخرج عنه، فضلًا عن عدد ونوعية المشاركين فيه.

ونوه بأن هذا المؤتمر يعد أحد أهم المنصات وأكبر تجمع عربي يضم صناع القرار ومسؤولي الوزارات المعنية بالدول العربية، حيث يتم تنظيم لقاءات بين ممثلي الحكومات بوزارات الصحة وهيئات ومؤسسات الغذاء والدواء بالدول العربية وأخرى بين ممثلي الحكومات والشركات المصنعة، وهو ما يفتح آفاقًا من التعاون والتكامل والشراكة وتعزيز الثقة بينهم.

وأوضح، أن من أهم ثمار هذا المؤتمر، في نسخته السابقة، هو الاقتراح الذي قدم بشأن إنشاء الهيئة العربية الموحدة للدواء والغذاء، وهو ما أصبح مشروعًا يتم طرحه ويتناقش فيه الأشخاص أصحاب الاختصاص.

وأعرب مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، في ختام تصريحاته، عن تمنياته بأن يعقد المؤتمر بشكل دوري سنوي نظرًا لأهمية التوصيات التي تخرج منه وقابليتها للتنفيذ.



آخر أخبار -

التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .