استمع الي نشرة الاخبار

آخر الأخبار

منطقة اعلانات

التغريدات

منطقة اعلانات

استمع إلى الخبر




روسيا تعرض بناء مفاعلين نوويين في السعودية

روسيا تعرض بناء مفاعلين نوويين في السعودية

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات عبر الهاتف أمس (الأربعاء) تطرقت إلى الوضع في سورية والتعاون لتحقيق استقرار أسواق النفط العالمية.

وأفاد الكرملين في بيان بإن الملك سلمان قدم تعازيه إلى بوتين بضحايا الطائرة التي تحطمت قرب موسكو قبل أيام وقتل ركابها الـ71 جميعاً.

في الوقت ذاته، بحث خادم الحرمين الشريفين في مكتبه في قصر اليمامة أمس، مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، العلاقات بين البلدين، وسبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في مجالات الطاقة، وخصوصاً في مجال إعادة التوازن إلى أسواق النفط من خلال قيادة الدول المنتجة خفض الفائض من مخزونات البترول العالمية، فيما حمل الوزير الروسي معه عرضاً رسمياً لإنشاء مفاعلين نوويين في المملكة لإنتاج الطاقة. وتعتزم السعودية ترسية عقد في هذا الشان خلال 2018.

كذلك بحث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، مع مدير صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل دميتريف، في الرياض أمس، مشاريع مشتركة بين روسيا والمملكة.

وأفاد بيان صادر عن الصندوق الروسي بأن الجانبين ناقشا التعاون الاستثماري بين البلدين، بما في ذلك مشاريع بمشاركة الصندوق الروسي وصندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة «أرامكو» السعودية، كما نقلت وكالة «رويترز».

ولم يكشف البيان تفاصيل عن المشاريع التي تمت مناقشتها، لكن دميتريف توقع خلال حديثه مع الصحافيين استكمال الاتفاق قريباً مع شركة «أرامكو» للنفط للاستثمار في شركة «أوراسيا دريلينغ» لخدمات حقول النفط.

وعن حجم استثمارات المملكة في روسيا، قال دميتريف إنها تجاوزت بليوني دولار، وأضاف أن المزيد من الشركات الروسية تستثمر في السعودية، وتقابل ذلك أيضاً زيادة عدد الشركات السعودية التي تستثمر في روسيا.

وتكثف موسكو والرياض، أكبر منتجين للنفط، تعاونهما بعد أن ساعدتا في إبرام اتفاق عالمي (أوبك+) لخفض إنتاج الخام، بهدف دعم الأسعار، وأطلقتا في هذا الإطار صندوقاً مشتركاً للاستثمار بمشاريع في قطاع الطاقة، وتحديداً في الخدمات النفطية. ويضاف هذا الصندوق إلى منصة أخرى بقيمة 10 بلايين دولار مخصصة لتمويل مشاريع مشتركة في البنية التحتية والزراعة وقطاعات أخرى.

وتوقع صندوق الاستثمار المباشر الروسي إتمام اتفاق مع شركة «أرامكو» السعودية للاستثمار في شركة «أوراسيا دريلينغ» لخدمات حقول النفط. وقال دميتريف: «نتوقع إتمام اتفاق قريباً جداً كي تستثمر منصتنا للطاقة مع أرامكو السعودية في أوراسيا دريلينغ، إضافة إلى توفير خدمات لأرامكو السعودية»، مضيفاً أن «روسيا لديها استثمارات كبيرة في قطاع البتروكيماويات السعودي».

وتبني شركة «سيبور»، أكبر منتج روسي للبتروكيماويات، منشأة لهذا الغرض في المملكة. وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، إن قيمة الاتفاق تصل إلى 1.1 بليون دولار.


التعليقات

التعليقات تعبر عن رأي صاحبها فقط ... كما يرجى الالتزام بالاداب العامة .